أخبار العالم

تعرف على الأطعمة فائقة المعالجة الأكثر ضرراً على صحتك


أكدت دراسة جديدة، استمرت لمدة 30 عاماً، أن تناول الأطعمة فائقة المعالجة يرتبط بخطر الوفاة المبكرة، إلا أن الباحثين أشاروا إلى أن بعض هذه الأطعمة لها تأثير سلبي على الصحة أكثر من غيرها.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد قال مؤلف الدراسة الرئيسي الدكتور مينغيانغ سونغ، الأستاذ المشارك في علم الأوبئة السريرية والتغذية في كلية «تي إتش تشان» للصحة العامة بجامعة هارفارد، إن اللحوم المصنعة والأطعمة والمشروبات السكرية لا ينتج عنها نفس المخاطر الناتجة عن الحبوب الكاملة فائقة المعالجة، على سبيل المثال.

بعض الأطعمة فائقة المعالجة لها تأثير سلبي على الصحة أكثر من غيرها (رويترز)

وحللت الدراسة بيانات من أكثر من 100 ألف من العاملين في مجال الصحة في الولايات المتحدة ليس لديهم تاريخ للإصابة بالسرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو مرض السكري. ومن عام 1986 إلى عام 2018، قدّم المشاركون معلومات عن عاداتهم الصحية وأسلوب حياتهم كل عامين.

وكل 4 سنوات، كانوا يجيبون عن استبيان تفصيلي عن الأطعمة التي يتناولونها.

ووجدت الدراسة التي نُشرت أمس (الأربعاء) في مجلة «بي إم جي» العلمية أن المشاركين الذين تناولوا كميات كبيرة من الأطعمة فائقة المعالجة كانوا أكثر عرضة بنسبة 4 في المائة للوفاة لأي سبب. كما زادت هذه الأطعمة من خطر الوفاة بسبب التنكس العصبي بنسبة 9 في المائة.

وأشار الباحثون إلى أن هذا الضرر ارتبط بشكل رئيسي بعدد قليل من الأطعمة فائقة المعالجة، بما في ذلك اللحوم المصنعة والمشروبات المحلاة بالسكر أو المحلاة صناعياً.

وقال سونغ إنه، وفقاً لهذه النتائج، فإنه لا ينصح بتجنب جميع الأطعمة فائقة المعالجة.

وأوضح قائلاً: «الحبوب وخبز الحبوب الكاملة، على سبيل المثال، تعتبر أيضاً من الأطعمة فائقة المعالجة، ولكنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة مثل الألياف والفيتامينات والمعادن. أما اللحوم المصنعة والمشروبات المحلاة بالسكر وكذلك المشروبات المحلاة صناعياً، فينبغي تجنبها تماماً».

حبوب الإفطار تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة (رويترز)

وأكد سونغ أن فريقه وجد أيضاً أن العامل الأكثر أهمية لتقليل خطر الوفاة هو نوعية النظام الغذائي العام للشخص.

وقال: «إذا حافظ الناس على نظام غذائي صحي بشكل عام، فلا أعتقد أنهم بحاجة إلى أن يشعروا بالخوف أو الذعر. لا يزال النمط الغذائي العام هو العامل الأساسي المرتبط بالحالة الصحية للشخص».

وسبق أن قالت دراسة نُشرت في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي إن الاستهلاك المنتظم للأطعمة فائقة المعالجة من منتجات اللحوم – مثل النقانق – والمشروبات السكرية، يزيد من احتمال إصابة الأشخاص بالسرطان وأمراض القلب والسكري.

إلا أن الدراسة لفتت إلى أن استهلاك أنواع أخرى من هذه الأطعمة، مثل خبز الحبوب الكاملة وحبوب الإفطار، يقلل في الواقع من خطر التعرض لهذه الأمراض، نظراً لاحتوائها على الألياف.

أما الصلصات والتوابل، فهي ضارة أيضاً بصحة الإنسان، ولكن ليس بقدر الضرر نفسه الناجم عن استهلاك المنتجات الحيوانية والمشروبات السكرية.

وفيما يخص كثيراً من الأنواع الأخرى من الأطعمة فائقة المعالجة، التي كان يُنظر إليها سابقاً على أنها ضارة، مثل الحلوى والوجبات الجاهزة والأطعمة الخفيفة مثل ألواح الفواكه والبروتين، والبدائل النباتية لمنتجات اللحوم، فقد أكدت الدراسة أنها غير مرتبطة بخطر الإصابة بالأمراض المختلفة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى