أخبار العالم

تسديدات رونالدو وفاعلية ألمانيا تتصدران أبرز أرقام «اليورو»



كان كريستيانو رونالدو صاحب أكبر عدد من المحاولات على المرمى، وكانت ألمانيا أفضل من استغلت فرص التسجيل التي أتيحت لها في مباريات الجولة الأولى لبطولة أوروبا لكرة القدم 2024، بينما كان أحد مهاجمي رومانيا أسرع من ركض في المسابقة حتى الآن.

ولم يسجل رونالدو أي هدف من تسديداته الثلاث على المرمى في فوز البرتغال 2 – 1 على جمهورية التشيك الثلاثاء، وهو واحد من أربعة لاعبين لديهم خمس محاولات في المجمل إلى جانب الفرنسي ماركوس تورام وجيورج ميكاوتادزي مهاجم جورجيا، وكريستيان إريكسن صانع لعب الدنمارك.

واتسمت البطولة بتسجيل الأهداف مبكراً وقبل النهاية حتى الآن. ومن بين إجمالي 34 هدفاً تم تسجيل ستة أهداف خلال أول 15 دقيقة من المباراة، و14 هدفاً في أول نصف ساعة، كما تم تسجيل أربعة أهداف بعد الدقيقة 90.

وهناك غزارة تهديفية في المباريات بمعدل 2.84 هدف في المباراة الواحدة أو هدف كل 32 دقيقة. ولم تفشل سوى خمسة منتخبات فقط، من أصل 24، في تسجيل الأهداف في مستهل مشوارها بالبطولة.

وسجل نديم باجرمي لاعب ألبانيا أسرع هدف في تاريخ بطولة أوروبا بعدما هز شباك إيطاليا عقب مرور 23 ثانية فقط، لكن فريقه لم يصمد ليخسر 2 – 1.

وكانت البرتغال صاحبة أعلى نسبة استحواذ على الكرة بنسبة 69 في المائة أمام جمهورية التشيك، وهيمنت ألمانيا صاحبة الضيافة بصورة مماثلة بنسبة 68 في المائة في فوزها الساحق 5 – 1 على أسكوتلندا.

وبلغت دقة تمريرات ألمانيا 94 في المائة لتكون صاحبة النسبة الأعلى في البطولة. ويتصدر القائمة لاعب الوسط جمال موسيالا (21 عاما) الذي أكمل 100 في المائة من 33 تمريرة لزملائه.

ونفذت صربيا أكبر عدد من التدخلات بواقع 20 التحاما في خسارتها 1 – صفر من إنجلترا، وهو رقم عادلته تركيا في فوزها المثير 3 – 1 على جورجيا.

وتمكن لاعبان من تقديم تمريرتين حاسمتين في الجولة الأولى، وهما المهاجم الروماني دينيس مان في الفوز 3 – صفر على أوكرانيا، بينما كان ظهور نيثن آكي مدافع هولندا في القائمة هو الأكثر دهشة بعد فوز بلاده 2 – 1 على بولندا.

وكانت تركيا أكثر منتخب أطلق تسديدات بواقع 22 تسديدة، لتتفوق بفارق تسديدة واحدة على هولندا. وكانت صاحبة أكبر عدد من الأهداف المتوقع تسجيلها، وهو معيار لقياس جودة فرص التسجيل، بواقع 2.62 هدف.

وتفوقت ألمانيا من حيث الفاعلية على المرمى، وسجلت خمسة أهداف رغم أن عدد أهدافها المتوقع تسجيلها كان 2.04 هدف.

أما كرواتيا فكانت الأقل في الاستفادة من الفرص التي صنعتها لتخسر 3 – صفر من إسبانيا.

وكان يندريخ ستانيك حارس مرمى جمهورية التشيك أكثر من تعرض للاختبارات وتصدى لسبع تسديدات مقابل ست تصديات للحارس الهولندي بارت فربروخن.

وركض أربعة لاعبين بسرعة تزيد على 35 كيلومتراً في الساعة، في مقدمتهم الروماني فالنتين ميهايلا (35.9 كيلومتر في الساعة).

وجاء في بقية القائمة التي ركضت بهذه السرعة، البلجيكي جيريمي دوكو (35.3 كيلومتر في الساعة)، وهي السرعة نفسها للدنماركي راسموس هويلوند، بالإضافة إلى قائد فرنسا كيليان مبابي (35.2 كيلومتر).

ولم يقطع أي لاعب مسافة أكثر من لاعب خط الوسط الصربي سيرغي ميلينكوفيتش – سافيتش الذي ركض 13.9 كيلومتر أمام إنجلترا.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى