أخبار العالم

ترزيتش يرى أن المهمة لم تحسم بعد… وإنريكي يعول على الجمهور في «الإياب»


قدّم بروسيا دورتموند أداءً تميز بالانضباط في مواجهة ضيفه باريس سان جيرمان الذي كانت التوقعات تصب في صالحه، وفاز على بطل فرنسا 1 – صفر في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الليلة الماضية، لكن مدرب دورتموند إيدن ترزيتش يقول إن لقاء العودة في العاصمة الفرنسية، الأسبوع المقبل، سيكون أكثر صعوبة.

وسجل النادي المنتمي لوادي الرور هدف الفوز في الدقيقة الـ36 عن طريق لاعبه نيكلاس فولكروغ ليحقق تفوقاً طفيفاً قبل لقاء العودة في العاصمة الفرنسية، الثلاثاء المقبل.

وقال المدرب ترزيتش في مؤتمر صحافي: «قدمنا مباراة جيدة جداً، وحققنا فوزاً بفارق صغير لكنه فوز مستحق. فريقنا قدم أداء جماعياً كبيراً، وهو ما أوصلنا للفوز. كنا نريد هذا التفوق الصغير ونعرف أن لقاء العودة الأسبوع المقبل سيكون على الأرجح أكثر صعوبة من مباراة اليوم». وأضاف ترزيتش: «هذا هو الشوط الأول فقط، ومباراة الأسبوع المقبل ستكون قصة مختلفة. سيكون من الصعب مواجهة أدائهم أمام جمهورهم، وشعرنا بهذا اليوم من الدقيقة الـ45 وحتى الدقيقة الـ60».

وتحسن أداء فريق العاصمة الفرنسة بعد الاستراحة، وسدد في إطار المرمى مرتين في الدقيقة الـ51، كما أهدر عدة فرص أخرى. وقال ترزيتش: «أحسسنا بنوعية الفريق (الفرنسي). لقد قدمنا أفضل أداء في مواجهة سان جيرمان، لكنه في الأسبوع المقبل سيحصل على دعم هائل من جمهوره وسيسعى لقلب النتيجة». لكن دورتموند حقق بالفعل شيئاً كبيراً في لقاء الذهاب، وهو تأكد حصول ألمانيا على مكان إضافي في دوري الأبطال في الموسم المقبل، وربما يكون هو نفسه المستفيد الأكبر من هذا الإنجاز. وحالياً يحتل دورتموند المركز الخامس بين فرق الدوري الألماني قبل ثلاث جولات من نهاية الموسم. وعن ذلك قال ترزيتش: «كنا نريد التأهل لدوري الأبطال عن طريق الدوري الألماني وليس بهذه الطريقة… لكن التأهل بناء على الحصول على المركز الخامس هو أيضاً جزئياً يأتي بسبب نجاحنا».

في المقابل، يأمل لويس إنريكي، مدرب باريس سان جيرمان، أن يحدث الجمهور في العاصمة الفرنسية الفارق عندما يحاول فريقه قلب تأخره بهدف أمام دورتموند الألماني في لقاء الإياب الأسبوع المقبل. وبفضل هدف لاعبه فولكروغ في الشوط الأول فاز دورتموند على ضيفه بطل فرنسا في لقاء الذهاب، رغم أن الفريق الزائر تفوق في الاستحواذ على الكرة، وأهدر الفرص التي أتيحت له. وفاز سان جيرمان على برشلونة في دور الثمانية وعلى ريال سوسيداد في دور الـ16 بعد خوض لقاءي الإياب خارج أرضه، في حين يدرك لويس إنريكي أن الجمهور في العاصمة الفرنسية يمكن أن يلعب دوراً محورياً في لقاء الإياب هذه المرة الثلاثاء المقبل.

وقال مدرب سان جيرمان: «رأينا مباراة متوازنة، قدّم الفريقان خلالها أداء جيداً عند الاستحواذ على الكرة. الفريقان خلقا العديد من فرص التهديف. وفي هذه المرة سجل منافسونا بينما لم نسجل نحن. النتيجة تظهر مدى الندية في المباراة. في الجولتين السابقتين خاضوا لقاءي العودة في ملعبهم بعكس ما حدث لنا. الآن هناك سيناريو مختلف وجديد، وسيكون الجمهور إلى جانبنا في لقاء العودة… وسنرى ما الذي سنقدمه في باريس».

ورغم أن سان جيرمان خلق المزيد من الفرص في الشوط الثاني، فإنه خسر دون هز شباك الخصوم لأول مرة في جميع المنافسات هذا الموسم. وقال أشرف حكيمي، مدافع سان جيرمان، لشبكة «كانال بلوس»: «أهدرنا الفرص التي أتيحت لنا في الشوط الثاني… وكنا نعرف ما الذي سيفعلونه من خلال التمريرات البينية الطويلة، وكنا في كامل التركيز. وكرر المدرب هذا طوال الأسبوع».

وفي آخر أربع جولات خاضها في مراحل خروج المغلوب في دوري الأبطال، تأهل سان جيرمان للمرحلة التالية مرتين بعد الخسارة في دور الذهاب. وجاءت المرة الأولى في مواجهة بروسيا دورتموند في دور 16 في موسم 2019 – 2020. وقال ماركينيوس، قائد سان جيرمان: «نجحنا في قلب تأخرنا 1 – صفر قبل ذلك. وأثبتنا قدرتنا على القيام بهذا خاصة على أرضنا بفضل مساندة جمهورنا. السيناريو سيكون مختلفاً. ونحن نعرف أن بوسعنا تقديم أداء أفضل كثيراً». وستقام المباراة النهائية للبطولة في ملعب ويمبلي اللندني الشهير في أول يونيو (حزيران) المقبل. وأكد ترزيتش أنه لم يفاجأ بالأداء المتميز الذي قدمه لاعب فريقه المعار جادون سانشو، بعدما لعب المهاجم دوراً فاعلاً في فوز الفريق الألماني على ضيفه سان جيرمان . وكان سانشو انضم لمانشستر يونايتد الإنجليزي مقابل 85 مليون جنيه إسترليني (91.11 مليون دولار) قادماً من دورتموند في أغسطس (آب) 2021، لكنه فشل في تأمين مكان دائم له في تشكيلة البداية، وعاد لألمانيا بعد خلافات بينه وبين مدرب يونايتد إريك تن هاغ.

فولكروغ صاحب هدف الفوز (رويترز)

وبعد تألقه على الجناح الأيمن في مواجهة سان جيرمان، قال ترزيتش إنه يرى نوعية سانشو طوال الوقت خلال التدريبات. وقال المدرب: «ربما لا يكون من السهل كثيراً نقل هذا إلى أرض الملعب خاصة عندما تكون بعيداً عن الإيقاع لبعض الوقت. نحن نعرف نوعيته ورأيناها من جديد اليوم. كنا نعرف أننا بحاجة إلى أداء من هذا القبيل من جادون».

وقال سانشو إنه يتعامل مع كل مباراة على حدة في الوقت الحالي، ويأمل أن يستمر تميزه في الأداء خلال لقاء العودة في باريس الثلاثاء المقبل. وأضاف المهاجم الإنجليزي في تصريحات لشبكة «سي بي إس سبورتس»: «جئت إلى هنا عندما كان عمري 17 عاماً، ومنحونا فرصة اللعب على المستوى الاحترافي. وأنا سعيد بوجود جميع أفراد الطاقم الفني واللاعبين الذين رحبوا بي من جديد. حقاً لا أعلم (هل سأستمر مع الفريق أم لا). أنا أركز فقط على المهام الحالية».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى