أخبار العالم

تذاكر «ريتشارد ميل العُلا للبولو» تقارب على النفاذ


مانشيني يفجرها: اللاعبون الستة المبعدون لا يريدون الأخضر

بعد ساعات من الانتظار، والجدل الكبير، فجَّر الإيطالي روبرتو مانشيني مفاجآت من العيار الثقيل، حينما أشار إلى أن غياب عدد من اللاعبين السعوديين عن قائمة الأخضر السعودي كان بسبب رفضهم وقرارهم وليس «أنا» هو من يقرر ذلك.

وقال مانشيني في حديث موسع للإعلاميين قبل مواجهة عمان ضمن منافسات الجولة الأولى لكأس أمم آسيا المقررة غداً الثلاثاء: «كل هؤلاء اللاعبين لم يرغبوا في اللعب والانضمام للمعسكر الإعدادي، جميعهم كانوا معنا في فترات سابقة».

وخوضاً في التفاصيل، قال: «سلمان الفرج قال إنه لا يريد اللعب في أول معسكر خلال الودية الأولى، أما اللاعبون الآخرون، فقد سألتهم هل هم سعداء بالانضمام للمنتخب، سلطان الغنام قال لي إنه ليس سعيداً»، موضحاً: «أيضاً لا يمكن لأي لاعب مهما كان أن يقرر هل سيلعب أم لا».

وعن العقيدي تحديداً، قال: «نواف قال لي سآتي للمعسكر ولكن في الرياض قال لا أريد أن آتي، حاولت الحديث معه ووضعته في القائمة، وحضر معنا في معسكر سيلين، وقبل ثلاثة أيام ذهب لمدرب الحراس وقال إنه لا يريد البقاء في المنتخب».

وأبدى مانشيني استغرابه: «لا أحد يعرف القائمة، هذا نهجي أريد الجميع يقاتل من أجل بلده»، وختم في هذا الشأن: «الآن انتهينا، لا أريد الحديث عن سلمان وسلطان والعقيدي، أمامنا مباراة مهمة».

وعن مواجهة عمان، قال: «أظن أننا مستعدون جيداً لأن المنتخب العماني منتخب قوي وأول مباراة دائماً هي الأقوى».

وفيما يخص مشكلة لعب اللاعبين السعوديين بدقائق أقل، قال: «نعرف أن اللاعبين في الدوري السعودي يلعبون قليلاً، هناك الكثير من اللاعبين الأجانب، ربما كانت هناك مشاكل مع اللاعبين السعوديين لأنهم لا يلعبون الكثير من المباريات»، مضيفاً: «بعد أسبوعين من التدريب سوياً أنا سعيد باللاعبين ومتأكد أننا سنقوم بعمل جيد في كأس آسيا».

وعن خروج بعض اللاعبين من قائمته، مثل محمد مران وخالد الغنام، قال: «أعتقد هذه أول بطولة نخوضها سوياً، صحيح ذهبت بثلاثين لاعباً، ولكن أبلغت اللاعبين أن لدينا قائمة تضم 50 لاعباً وحضرنا هنا بثلاثين لاعباً، لا نعلم قد نتعرض لإصابات، وأبلغتهم أن القائمة النهائية سترفع لاحقاً، ولكن محمد مران والغنام قالا إنهما لا يودان البقاء، وهو الأمر ذاته مع اللاعبين الثلاثة».

القاعة الصحافية اكتظت بعشرات الإعلاميين (تصوير: علي خمج)

وعن رد فعل الاتحاد السعودي لكرة القدم، وتحديداً رئيسه ياسر المسحل، قال: «لقد تحدثت مع رئيس الاتحاد السعودي وقلت له إن نواف يريد أن يغادر وهذه ثالث مرة يقول لنا إنه لا يود أن يأتي للمعسكر»، مضيفاً: «أعتقد لم يكن وقتاً مناسباً حتى لنفكر، كان التفكير في مباراة عمان وأمور أخرى أهم من أي شيء».

وعن منتخب عمان، قال: «المباريات أمام عمان تكون صعبة، وهم لديهم منتخب جيد، ولديهم لاعبون جيدون وهم خطيرون في حالة الهجوم، ولهذا السبب ستكون مباراة صعبة».

وفيما يخص تغيير خطته إلى الاعتماد على ثلاثة مدافعين، قال: «لا أعرف ما إذا كنت سألعب بثلاث مدافعين أو أربعة».

وعن الطموحات في البطولة، قال: «إذا أردنا تحقيق النتائج علينا أن نكون أقوياء، كرة القدم غريبة في بعض الأحيان، قد لا تبدأ بداية قوية ولكن مع بداية البطولة تتغير الأمور، عندما كنت في إيطاليا بدأنا وكنا في الترتيب السادس، وبعد ذلك أصبحنا أبطالاً، علينا أن نكون مؤمنين بأنفسنا».

وختم مانشيني بالحديث عن اللاعبين المستبعدين وفرصتهم المستقبلية في المنتخب، قال: «أتفهم أن هناك لاعبين مخضرمين يقومون بذلك، يمكن أن أفهمهم، لكن لا أفهم أن لاعباً شاباً يرفض أن ينضم أو يأتي، المنتخب ليس نادياً».

وأضاف عن هذا الأمر: «الوضع غريب، لأول مرة أواجه هذا الأمر، ولكنني أحترم جميع المواقف إذا لم يريدوا أن يأتوا، لقد سألناهم مراراً، نواف ثلاث مرات وسلطان مرتين، الأمر غريب بالنسبة لي».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى