أخبار العالم

تحقيق جديد يكشف أن الجيش الإسرائيلي استخدم بروتوكول هانيبال في 7 أكتوبر


كشف تحقيق لصحيفة هآرتس العبرية، اليوم الأحد، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أصدر أوامر بتفعيل بروتوكول هانيبال الذي ينص على قتل المعتقل والمعتقلة خلال هجوم 7 أكتوبر.

وحصلت “هآرتس” على وثائق تثبت أن فرقة غزة وقيادة المنطقة الجنوبية وهيئة الأركان العامة أمرت بتنفيذ بروتوكول هانيبال، منذ الساعات الأولى بعد الهجوم وفي نقاط مختلفة على طول الحدود، دون أن يكون لديها أي معلومات عن عدد المعتقلين أو حماس المقاتلون. وتم استخدام البروتوكول بشكل مكثف في معبر بيت حانون، وقاعدة رائيم، وموقع ناحال عوز، وأن ذلك لم يمنع أسر جنود من تلك المواقع في النهاية.

وجاء في تحقيق الصحيفة أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أمر بعدم السماح لأي مركبة بالعودة إلى غزة أثناء الهجوم، دون الاكتراث بأن ذلك سيعرض حياة سكان غلاف غزة للخطر. وأمر الجيش باستخدام القوة والقصف وإطلاق النار لمنع أسر جنود، خلال تنفيذ مقاتلي حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول الجاري هجوم “طوفان الأقصى” على ثلاث منشآت عسكرية إسرائيلية، بحسب الصحيفة.

وأشار التحقيق إلى أنه لا يوجد إحصاء نهائي لعدد الجنود أو المدنيين الذين أصيبوا أو قتلوا جراء ذلك، موضحا أن العديد من المعتقلين تعرضوا لإطلاق النار الإسرائيلي، حتى لو لم يكونوا هم الهدف. لكنها أشارت إلى أن الجيش على علم بأنه قتل إسرائيليا بالقرب من السياج الحدودي نتيجة إطلاق النار في تلك المنطقة. ولم يعترف الجيش الإسرائيلي بتنفيذ بروتوكول هانيبال خلال هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول، قائلا إن التحقيق في الهجوم لا يزال مستمرا.

وقال مسؤول إسرائيلي إن الجيش قرر قصف قطاع غزة عقب الهجوم، على الرغم من علمه بأن ذلك قد يعرض حياة المعتقلين الذين قدرت حينها أعدادهم بالعشرات، بحسب الصحيفة.

وفي وقت سابق، اعترف النقيب في الجيش الإسرائيلي بار زونشاين بتنفيذ “بروتوكول هانيبال” خلال هجمات 7 أكتوبر. وقال زونشاين للقناة 13 الإسرائيلية إنهم رصدوا سيارتين في 7 أكتوبر، مضيفا أنه “كان هناك العديد من الأشخاص في كابينة المركبتين”. ولا أعرف إن كانوا جثثاً أم أحياء، وقررت مهاجمة السيارتين”. وتابع: “لقد قررت أن هذا هو القرار الصحيح، وأنه من الأفضل وقف الاختطاف”، وبذلك اعترف الضابط الإسرائيلي بأنه ربما يكون هو من قتل جنوداً إسرائيليين. وأكد زونشاين قائلا: “أشعر أنني تصرفت بشكل صحيح”.

ويستخدم جيش الاحتلال الإسرائيلي بروتوكول هانيبال كإجراء لمنع أسر جنوده، حتى لو كان ذلك يعني قتلهم، لذلك يسمح هذا البروتوكول بقصف مواقع الجنود الأسرى.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى