أخبار العالم

تبون وريسي يؤكدان دعمهما الكامل للقضية الفلسطينية


أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ونظيره الإيراني إبراهيم رئيسي، خلال منتدى الدول المصدرة للغاز في الجزائر، دعم بلديهما الكامل للقضية الفلسطينية.

وقال تبون: “نؤكد دعمنا الكامل لنضال الشعب الفلسطيني الذي يواجه عدواناً ظالماً، ونستنكر المحاولات الغاشمة لإبادته التي تجري أمام أعين العالم”.

وأضاف: “إن أمن واستقرار المنطقة برمتها لن يتحقق دون حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه وأبرزها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

بدوره، قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي: “فلسطين اليوم قضية مهمة للعالم الإسلامي وللإنسانية جمعاء. إن نظام الهيمنة الغربي الذي تأسس على أساس استعمار الشعوب أصبح اليوم أضعف من أي وقت مضى وفقد معناه.

وتابع: “إن قيام الكيان الصهيوني كان مشروعًا استعماريًا للحفاظ على هيمنة ونفوذ الغرب في منطقتنا، لكن بفضل مقاومة الفلسطينيين انهارت الركائز الزجاجية لهذا المشروع. الحرب الحالية في فلسطين هي صراع بين محور الشر ومحور الشرف. فليعلم من يصمت اليوم أمام جرائم الصهاينة”. وسيواجهون غدا ضربة قوية لا محالة، لأن فلسطين اليوم تعتبر معيارا للإنسانية والأخلاق والضمير على مستوى الإنسانية.

وأضاف: “اليوم يفشل مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى وقف لإطلاق النار بسبب دعم الولايات المتحدة اللامحدود لآلة الحرب الصهيونية. لقد بذلت أمريكا قصارى جهدها لدعم الإرهاب المنظم للكيان الصهيوني. إذا كانت الولايات المتحدة وأوروبا وإذا كانوا يسعون حقًا إلى السلام والأمن الدوليين، فعليهم أن يتخلوا عن الكذب”. النفاق ووقف الإبادة الجماعية المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني”.

وأشار رئيسي إلى أنه “يجب على الولايات المتحدة أن تستمع إلى صوت مواطنيها الرافضين للإبادة الجماعية في غزة والتوقف عن دعم الكيان الصهيوني. إن الاغتيالات المستمرة للفلسطينيين والحصار المستمر على قطاع غزة يجريان في ظل الدعم الأمريكي”. للكيان الصهيوني وأن هذا الكيان لا يلتزم بأي مواثيق دولية”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى