أخبار العالم

بيان قطري مصري أميركي يحث حماس وإسرائيل على التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار



ومساء السبت، حثت قطر ومصر والولايات المتحدة حماس وإسرائيل على إبرام اتفاق على أساس المبادئ التي أعلنها الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة.

جاء ذلك في بيان مشترك للدول الثلاث، عقب اتصالات أجراها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع نظيره المصري سامح شكري، والقطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وبحسب البيان، فإن قطر ومصر والولايات المتحدة، “بصفتها وسطاء في المناقشات الجارية لضمان وقف إطلاق النار في قطاع غزة والإفراج عن الرهائن والمعتقلين، دعوا كلاً من حماس وإسرائيل إلى إبرام اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في قطاع غزة”. يجسد المبادئ التي حددها بايدن يوم الجمعة”.

وأوضحت الدول الثلاث أن “هذه المبادئ تجمع مطالب جميع الأطراف في صفقة تخدم مصالح متعددة، ومن شأنها أن تنهي على الفور المعاناة الطويلة لجميع سكان غزة والمعاناة الطويلة للرهائن وعائلاتهم”.

وشددت الدوحة والقاهرة وواشنطن على أن “الاتفاق (المحتمل) يوفر خارطة طريق لوقف دائم لإطلاق النار وإنهاء الأزمة”.

وفي وقت سابق السبت، ناقش بلينكن في مكالمتين هاتفيتين منفصلتين مع نظيريه المصري والقطري الاقتراح الإسرائيلي الذي أعلنه بايدن.

وشدد شكري، السبت، على أن “مصر تدعم كل الجهود الرامية إلى إنهاء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والتوصل إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار، وتبادل الأسرى والمحتجزين، وضمان وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل دون عوائق”.

وأعرب المسؤول القطري، خلال اتصال هاتفي تلقاه من بلينكن، عن “أمل الوسطاء في أن يتعامل الطرفان بإيجابية مع الأسس التي تضمنها خطاب بايدن”.

كما أجرى بلينكن اتصالا هاتفيا مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد، ثمن فيه الأخير مقترحات بايدن لإنهاء الحرب في قطاع غزة.

وتحدث الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الجمعة، عن تقديم إسرائيل مقترحاً من ثلاث مراحل يشمل وقف إطلاق النار في غزة، والإفراج عن المعتقلين، وإعادة إعمار القطاع.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة المستمرة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، أكثر من 118 ألف قتيل وجريح فلسطيني، معظمهم من الأطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار ومجاعة واسعة أودت بحياة الأطفال والشيوخ.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى