أخبار العالم

بوتين وشي يشاركان في قمة إقليمية شعارها «تعدد الأقطاب»



أشاد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جينبينغ، أمس (الأربعاء)، بالعلاقات بين بكين وموسكو، وذلك خلال لقائهما في كازاخستان التي ستشهد انعقاد «قمة منظمة شنغهاي للتعاون» اليوم (الخميس)، والتي يرى فيها الطرفان ثقلاً موازناً «للهيمنة» الأميركية في الشؤون الدولية، كونها تضم عدة دول تربطها علاقات متوترة مع الغرب.

ومن المقرر أن يدعو الرئيسان خلال القمة الإقليمية إلى نظام عالمي عادل ومتعدد الأقطاب.

وعُقد اجتماع بوتين وشي بعد شهر ونصف الشهر من قمة جمعتهما في الصين في منتصف مايو (أيار)، حاول حينها الزعيم الروسي نيل دعم إضافي للحرب في أوكرانيا.

وقال بوتين خلال اللقاء مع شي: «تمر العلاقات الروسية ـ الصينية، وشراكتنا الشاملة وتعاوننا الاستراتيجي، بأفضل فترة في تاريخهما».

وفي تصريح مقتضب، وصف شي بوتين بأنه «صديق قديم»، وقال إن العلاقات الصينية – الروسية على «مستوى عال». وأضاف: «في مواجهة الوضع الدولي المضطرب والبيئة الخارجية، يتعين على الجانبين مواصلة التمسك بتطلعهما الراسخ لصداقة تدوم لأجيال مقبلة».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى