أخبار العالم

بلينكن يبلغ نتنياهو معارضة واشنطن لعملية عسكرية كبيرة في رفح


أبلغ وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمعارضة واشنطن الحالية لأي عملية عسكرية إسرائيلية واسعة النطاق في رفح جنوب قطاع غزة، فيما أكد الأخير رفض أي اتفاق مع حماس “ينهي الحرب”. “

قالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، إن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمعارضة واشنطن “الحالية” لأي عملية عسكرية إسرائيلية “واسعة النطاق” في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وبدأ بلينكن، مساء الثلاثاء، زيارة إلى تل أبيب قادما من الأردن والسعودية، في جولته السابعة في المنطقة منذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على غزة في 7 أكتوبر 2023.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) أن وزير الخارجية الأمريكي أبلغ نتنياهو خلال لقائهما أن “الولايات المتحدة تعارض حاليا عملية للجيش الإسرائيلي في رفح على الحدود مع مصر”.

وبدعوى أنها “المعقل الأخير لحركة حماس”، يصر نتنياهو على اجتياح رفح، على الرغم من التحذيرات الدولية من تداعيات كارثية محتملة، في ظل وجود نحو 1.4 مليون نازح هناك.

ونقل موقع “والا” الإخباري الإسرائيلي أيضًا عن مسؤول أمريكي لم يذكر اسمه قوله، إن “بلينكن أبلغ نتنياهو أن الولايات المتحدة لا تزال تعارض عملية للجيش الإسرائيلي في رفح دون خطة موثوقة لحماية المدنيين”.

وأضاف: “أعرب بلينكن عن اعتقاده بأن هناك خيارات أفضل للتعامل مع كتائب حماس في المدينة، بخلاف عملية عسكرية واسعة النطاق”.

وفيما يتعلق بالأوضاع الإنسانية في القطاع الفلسطيني المحاصر منذ 18 عاما، قال بلينكن: “على الرغم من حدوث تحسن في إيصال المساعدات إلى غزة، إلا أن إسرائيل بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود”.

نتيجة الحرب والقيود الإسرائيلية المخالفة للقوانين الدولية، فإن قطاع غزة، وخاصة محافظتي غزة والشمال، يقع في قبضة مجاعة أودت بحياة الفلسطينيين، مع شحة شديدة في إمدادات الغذاء والمياه والدواء .

وفي المقابل، قال نتنياهو لبلينكن إنه “لن يقبل بصفقة (لتبادل) الرهائن (مع حماس) من شأنها إنهاء الحرب”، بحسب المذيع.

وقال مسؤولون إسرائيليون وأميركيون لموقع “والا” إن نتنياهو هدد بأنه “إذا لم تتخلى حماس عن مطلبها بإنهاء الحرب، فلن يكون هناك اتفاق وسيتم غزو رفح”.

وتطالب حماس بوقف الحرب، وانسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي من قطاع غزة، وحرية عودة النازحين إلى مناطقهم، وإدخال المساعدات الإنسانية الكافية إلى القطاع، ضمن أي اتفاق لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار.

والتقى بلينكن خلال الزيارة بالرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ، وكذلك نتنياهو وزعيم المعارضة يائير لابيد، وممثلي عائلات الأسرى الإسرائيليين في غزة، وسيعقد المزيد من اللقاءات الأربعاء.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 112 ألف شهيد وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار هائل، بحسب البيانات الفلسطينية والأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وأيضا رغم مطالبة محكمة العدل الدولية باتخاذ إجراءات فورية لمنع أعمال الإبادة الجماعية وتحسين الوضع الإنساني في غزة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى