أخبار العالم

بلادنا تسير على الطريق الصحيح في سعيها نحو “البريكس”


وقال وونغ تشون واي، رئيس وكالة برناما الماليزية، إن سعي ماليزيا للانضمام إلى البريكس هو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به في ضوء المشهد العالمي المتغير ورئاسة ماليزيا لآسيان.

جاء ذلك في تصريحات تشون واي المنشورة على الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء الوطنية الماليزية بناما، حيث تابع: “إن السعي للحصول على العضوية الرسمية في (بريكس)، أكبر وأقوى تجمع جيوسياسي، هو بالتأكيد الشيء الصحيح بالنسبة لماليزيا باعتبارها العالم العالمي”. تغيرات المناظر الطبيعية. لكن دخول ماليزيا إلى (بريكس) سيكون أكثر أهمية مع توليها رئاسة (آسيان) العام المقبل، وبالنظر إلى مكانة ونفوذ رئيس الوزراء أنور إبراهيم، فإن هذا سيكون بالتأكيد مهما للغاية».

وأضاف وونغ تشون واي أن ماليزيا تتذكر أن الصين كانت أكبر شريك تجاري لها على مدى الأربعين عاما الماضية، بالإضافة إلى أن كوالالمبور ذكرت مرارا وتكرارا أنها “لن تنحاز إلى أي طرف في المنافسة بين الولايات المتحدة والصين”. “

وتابع رئيس برناما: “في الوقت نفسه، فإن الانضمام إلى البريكس سيؤدي بلا شك إلى توسع الأسواق، وقد يساعد في تقليل الاعتماد المفرط على الدولار الأمريكي في التسويات التجارية لصالح التعامل بالعملات المحلية”.

ووفقا له، يجب أن تظل ماليزيا على قائمة الانتظار للانضمام إلى مجموعة البريكس، واختتم حديثه بالقول: “ومع ذلك، وبالنظر إلى صلاحيات ماليزيا ورئيس الوزراء أنور إبراهيم، فمن المؤكد أننا سنعامل باهتمام كبير”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى