أخبار العالم

بعد الهزيمة أمام شفيونتيك… كولينز: هذا موسمي الأخير


«أستراليا للتنس»: ديوكوفيتش إلى الدور الثالث بصعوبة… وهزيمة قاسية لأنس جابر

تجنب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف أوّل عالمياً مفاجأة مدوية وتأهل إلى الدور الثالث لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى للتنس، بفوز صعب على الأسترالي أليكسي بوبيرين 6-3 و4-6 و7-6 و6-، فيما مُنيت التونسية أنس جابر، المصنفة سادسة، بخسارة ساحقة أمام الروسية اليافعة ميرا أندرييفا البالغة 16 عاماً 0-6 و2-6.

ولم يكن تأهل ديوكوفيتش، حامل لقب البطولة 10 مرات، سهلا، حيث واجه بوبيرين في عقر داره وأمام جمهوره، وبعد أن تمكن الصربي من حسم المجموعة الأولى، جاءه الردّ قوياً من الأسترالي في الثانية.

وقال ديوكوفيتش بعد المباراة: «لم أقدم أفضل ما لدي، وما زلت أحاول استعادة لياقتي. كل من منافسَي في الدورين الأول والثاني كان من اللاعبين الجيدين بالفعل. تمكنت من إيجاد طريقة للفوز بعد أربع مجموعات، وهذا ما يهم في النهاية».

وبدا أنّ المفاجأة ممكنة من خلال إقصاء مبكر لديوكوفيتش، عندما تقدم بوبيرين 3-2، قبل أن يطلب الأخير استراحة طبيعة لتلقي العلاج في ساقه.

لكنّ اللحظة المفصلية جاءت في الشوط العاشر حيث لم يتمكن الأسترالي من استغلال سلسلة أخطاء لديوكوفيتش، فتمكن الأخير من معادلة النتيجة 5-5، ثم نجح الصربي البالغ من العمر 36 عاماً في الفوز بشوط كسر التعادل ليفرض هيمنته على المباراة من بعدها.

ويطمح ديوكوفيتش إلى إحراز لقبه الحادي عشر في أستراليا والـ 25 في البطولات الكبرى، حيث بات أكثر اللاعبين فوزاً بالغراند سلام في التاريخ متفوقا بلقبين على الإسباني رافائيل نادال و4 على السويسري المعتزل روجيه فيدرر.

ديوكوفيتش يحتفل بتفاديه عقبة بوبيرين الصعبة (ا ب ا)

في المقابل، لم يواجه الإيطالي يانيك سينر والأسترالي أليكس دي مينور والأميركية كوكو غوف والتشيكية باربورا كرايتشيكوفا أي مشكلات للتأهل.

وكان الإيطالي سينر، المصنف رابعاً، من بين اللاعبين المحظوظين أن يضعهم جدول المباريات في ملعب ذي سقف متحرك تجنبا للأمطار، ولم يهدر أي وقت في سعيه لإحراز باكورة ألقابه الكبرى بتخطيه الهولندي يسبر دي يونغ 6-2 و6-2 و6-2. وسيواجه سينر في الدور المقبل الأرجنتيني سيباستيان بايس.

وعانى اليوناني ستيفانوس تسيتيباس من مؤازرة جماهير ملعب مارغريت كورت لخصمه الأسترالي جوردان تومسون قبل فوزه الصعب 4-6، 7-6 و6-2 و7-6 في 3 ساعات و36 دقيقة.

وقال المصنف سابعاً الذي خسر نهائي العام الماضي أمام ديوكوفيتش: «الأدرينالين والاندفاع اللذان خرجت بهما من هذه المباراة كانا جنونيين. تعيش من أجل هذا النوع من المباريات، كان التنافس شديداً للغاية».

ولحق الروسي أندريه روبليف الخامس أيضاً بركب المتأهلين، بتخطيه الأميركي كريستوفر يوبانكس 6-4 و6-4 و6-4. وتابع دي مينور حمل آمال الأستراليين في البطولة بنجاح وحقّق فوزا سهلا على حساب الإيطالي ماتيو أرنالدي 6-3 و6-0 و6-3. كما فاز الأميركي تايلور فريتس الـ 12 على الفرنسي هيوغو غاستون 6-0 و6-3 و6-1.

وفي منافسات السيدات، نجحت أندرييفا، المصنفة 47 عالمياً، في تقديم عرض كبير لتهزم جابر (29 عاماً) صاحبة الوصافة في ثلاث بطولات كبرى، تحت سقف مغلق على ملعب «رود ليفر أرينا» في مباراة دامت 54 دقيقة فقط.

وقالت أندرييفا بعد المباراة: «كانت على الأرجح المباراة الأفضل لي على الإطلاق. لم أتوقع أن العب بهذا الشكل الجيد».

وواصلت البيلاروسية أرينا سابالينكا تقدمها بفوزها السهل على التشيكية بريندا فروهيرفيتوفا 6-3 و6-2 على الرغم من أنّها لم تكن في أفضل مستوياتها.

ولم تخض سابالينكا بعد أي اختبار حقيقي في البطولة التي تطمح في أن تصبح فيها أول لاعبة تنجح في الدفاع عن لقبها بنجاح منذ مواطنتها فيكتوريا آزارنكا عام 2013.

وحقّقت بطلة «الولايات المتحدة المفتوحة»، كوكو غوف، المصنفة رابعة، الفوز على حساب مواطنتها كارولين دوليهايد 7-6 و6-2.

كما ودّعت حاملة اللقب السابقة الدنماركية كارولين فوزنياكي أمام الروسية الشابة الأخرى ماريا تيموفييفا بثلاث مجموعات 1-6 و6-4 و6-1.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى