أخبار العالم

بعد الإمام المحجوبي، عالم دين تونسي آخر يغادر فرنسا بسبب التهديد

[ad_1]

بعد الإمام المحجوبي، عالم دين تونسي آخر يغادر فرنسا بسبب التهديد

قرر الباحث الديني التونسي أحمد جاب الله، بمبادرة منه، مغادرة الأراضي الفرنسية، بعد تهديده بقرار طرد من قبل الحكومة. وهو ثاني رجل دين تونسي يغادر الأراضي الفرنسية في الأيام الأخيرة.

عاش 40 عاما في فرنسا، فرحلوه خلال 8 ساعات. تفاصيل مثيرة عن قضية إمام انتقد الأعلام ثلاثية الألوان.

وذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن وزارة الداخلية الفرنسية، السبت، أن أحمد جاب الله غادر الأراضي الفرنسية، بعد أن أبلغته السلطات الفرنسية بتهديده بالترحيل.

ويرأس جاب الله المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية في سان دوني، في الضاحية الشمالية لباريس، الذي يقوم بتدريب الأئمة والمعلمين في المدارس القرآنية وكذلك المواطنين العاديين الذين يرغبون في تعلم اللغة العربية أو التقرب من الإسلام.

تجدر الإشارة إلى أن حوالي 1500 طالب يتخرج سنويا من هذه المدرسة.

وبحسب وسائل إعلام فرنسية، قررت السلطات أيضا فرض حظر إداري عليه حتى لا يتمكن من العودة إلى فرنسا.

وجاب الله هو ثاني رجل دين تونسي يغادر الأراضي الفرنسية في الأيام الأخيرة. وقبل أيام، اعتقلت السلطات الفرنسية الإمام التونسي محجوب محجوبي بتهمة “الدعوة إلى الإرهاب” على خلفية خطبة صنفت على أنها “معادية لفرنسا”. وتم ترحيله في 22 فبراير.

وصف إمام مسجد بانيول سور سيز التونسي في فرنسا قرار ترحيله، بعد اتهامه بالإدلاء بتصريحات تحرض على الكراهية، بأنه تعسفي وسياسي للغاية.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى