أخبار العالم

بعد احتجازهما احتياطيا لسنوات…السلطات المصرية تفرج عن آخر صحافيين من الجزيرة



أفرجت السلطات المصرية عن آخر صحافيين يعملان لصالح قناة الجزيرة كانا محتجزين لديها بعد تحسن علاقاتها مع قطر. وقالت منى جمال الدين زوجة الصحافي بهاء الدين إبراهيم إنه عاد إلى منزله بعد إطلاق سراحه كما نشر نقيب الصحافيين المصريين صورة على فيس بوك للصحافي الثاني ربيع الشيخ في منزله.

نشرت في:

2 دقائق

أفادت قناة الجزيرة التلفزيونية التي تتخذ من الدوحة مقرا الجمعة أن السلطات المصرية أفرجت عن آخر صحافيين لها كانت تحتجزهما بعد ذوبان الجليد في العلاقات مع قطر.

من جانبها صرحت منى جمال الدين زوجة الصحافي بهاء الدين إبراهيم أنه عاد إلى منزله بعد إطلاق سراحه. ونشر نقيب الصحافيين المصريين صورة على فيس بوك للصحافي الثاني ربيع الشيخ في منزله.

ويذكر أن الصحافيين، وكلاهما مصريان، كانا محتجزين احتياطيا لمدة أربع سنوات تقريبا.

وتدهورت العلاقات بين مصر وقطر بعد أن قاد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي كان قائد الجيش آنذاك الإطاحة بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في عام 2013، وتولى السيسي الرئاسة في العام التالي.

وآنذاك، اتهمت مصر قناة الجزيرة بأنها لسان حال جماعة الإخوان واعتقلت عددا من صحافييها.

وفي عام 2017، أعلنت مصر والسعودية والإمارات والبحرين مقاطعة قطر بسبب اتهامات بدعم الإرهاب، وهو اتهام نفته الدوحة.

ولكن في أوائل عام 2021، تم التوصل إلى اتفاق لإنهاء الخلاف، وتحركت قطر ومصر بسرعة لإعادة بناء العلاقات.

ويأتي إطلاق سراح إبراهيم والشيخ بعدما أفرجت مصر عن صحافيي الجزيرة هشام عبد العزيز في مايو/أيار 2023، وأحمد النجدي في سبتمبر/ أيلول 2022.

وأشارت منى جمال الدين إنها علمت بقرار الإفراج عن زوجها الأربعاء بعد أن تلقت الأسرة اتصالا من محامي زوجها.

وقالت منى، التي لم تر زوجها منذ ديسمبر/ كانون الأول 2018 وتحدثت هاتفيا معه آخر مرة يوم اعتقاله في فبراير/ شباط 2020، إن قرار إطلاق سراحهما كان غير متوقع.

 

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى