أخبار العالم

 بعث خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، برقية عزاء، للملك حمد بن عيسى آل خليفة، إثر الهجوم الإرهابي الذي تعرض له ضابط من قوة دفاع البحرين.



بعث خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، برقية عزاء ومواساة، للملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البحرين، إثر الهجوم الإرهابي الذي تعرض له ضابط من قوة دفاع البحرين.

وقال الملك سلمان: «تلقينا نبأ الهجوم الإرهابي الذي تعرض له ضابط من قوة دفاع البحرين، وما نتج عنه من استشهاده، وإننا إذ ندين بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي، لنعرب لكم ولأسرة الشهيد ولشعب مملكة البحرين الشقيق عن بالغ التعازي، وصادق المواساة، سائلين الله أن يجنب بلادكم وشعبها الشقيق كل سوء ومكروه، إنا لله وإنا إليه راجعون».

كما بعث خادم الحرمين، برقية عزاء ومواساة، للشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، إثر الهجوم الإرهابي الذي تعرض له عدد من منسوبي القوات المسلحة الإمارتية.

وقال خادم الحرمين: «تلقينا نبأ الهجوم الإرهابي الذي تعرض له عدد من منسوبي القوات المسلحة الإماراتية، ومانتج عنه من استشهادهم وإصابة آخرين، وإننا إذ ندين بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي، لنعرب لكم ولأسر الشهداء ولشعب دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيق عن بالغ التعازي، وصادق المواساة، متمنين للمصابين الشفاء العاجل، سائلين الله أن يجنب بلادكم وشعبها الشقيق كل سوء ومكروه، إنا لله وإنا إليه راجعون».

كما بعث الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، برقية عزاء ومواساة، للملك حمد بن عيسى آل خليفة، قال فيها: «علمت بنبأ الهجوم الإرهابي الذي تعرض له ضابط من قوة دفاع البحرين، وما نتج عنه من استشهاده، وإنني أدين واستنكر هذا العمل الإجرامي، لأبعث لجلالتكم ولشعب مملكة البحرين الشقيق ولأسرة الشهيد أحر التعازي والمواساة إنه سميع مجيب».

وبعث ولي العهد السعودي، برقية عزاء ومواساة، للشيخ محمد بن زايد آل نهيان قال فيها: «علمت بنبأ الهجوم الإرهابي الذي تعرض له عدد من منسوبي القوات المسلحة الإماراتية، ومانتج عنه من استشهادهم وإصابة آخرين، وإنني إذ أدين واستنكر هذا العمل الإجرامي، لأبعث لسموكم ولشعب دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيق ولأسر الشهداء أحر التعازي والمواساة، سائلاً المولى القدير أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، إنه سميع مجيب».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى