أخبار العالم

بريطانيا تسجل أول حالة إصابة بشرية بالسلالة الجديدة من أنفلونزا الخنازير

[ad_1]

سجلت بريطانيا يوم الاثنين أول حالة إصابة بشرية بالسلالة الجديدة من فيروس أنفلونزا الخنازير (H1N2).

وقال بيان وكالة الأمن الصحي البريطانية: “تم اكتشاف إصابة بشرية بفيروس H1N2، المشابه لفيروسات الأنفلونزا المنتشرة حاليا بين الخنازير في المملكة المتحدة، وهذه هي أول حالة إصابة بهذه السلالة بين البشر”. في المملكة المتحدة.”

وتم اكتشاف الفيروس نتيجة دراسة روتينية لأمراض الجهاز التنفسي لدى المريض المصاب.

في عام 2009، أصاب فيروس أنفلونزا الخنازير ملايين الأشخاص. سبب الأنفلونزا هو فيروس يحتوي على مادة وراثية من الفيروسات التي كانت تنتشر بين الخنازير والطيور والبشر.

وقالت وكالة الأمن الصحي إنه بناء على معلومات أولية، فإن السلالة المسببة للعدوى التي تم اكتشافها في بريطانيا تختلف عن السلالة المكتشفة في نحو 50 أو نحو ذلك من حالات الإصابة البشرية الأخرى التي تم اكتشافها في أماكن أخرى من العالم منذ عام 2005.

موسكو: نرفض الاتهامات الغربية بأن روسيا تستخدم المواد الكيميائية في أوكرانيا

صرح نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي، كيريل ليسوجورسكي، بأن اتهامات الدول الغربية بأن روسيا تستخدم المواد الكيميائية في العملية العسكرية في أوكرانيا لا أساس لها من الصحة.

وأشار ليسوغورسكي، خلال كلمته أمام الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إلى أنه “على مدى السنوات الماضية، شنت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون وحلف شمال الأطلسي وأتباعهم حملة واسعة النطاق ضد الأسلحة الكيميائية”. حملة تضليل ضد بلدنا، ضمن سلسلة من التكهنات الإضافية والانتهاكات المزعومة من قبل روسيا لالتزاماتها بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية، وكانت هناك اتهامات بعيدة المنال بأن المواد الكيميائية لمكافحة الشغب استخدمت خلال عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا.

تم إرسال الطلب المتعلق بهذا الموضوع من قبل ألمانيا إلى جانب شركائها الخمسة الرئيسيين في الناتو واليابان. وأشار ليسوغورسكي إلى أن روسيا “قدمت على الفور تفسيرات شاملة وقدمت طلبا مضادا، تطالب فيه الدول الغربية بتقديم أدلة على الاتهامات الموجهة إليها”.

وشدد رئيس الوفد الروسي لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على أن “رد ألمانيا بعدم وجود معلومات محددة تحت تصرفها أظهر عدم صحة وتضارب الاتهامات التي وجهت بتحريض من نظام كييف الإجرامي”.

وبحسب ليسوغورسكي، فإن هذا النهج “يؤكد بوضوح سوء استخدام أحكام اتفاقية الأسلحة الكيميائية”، لذلك طلبت روسيا الاتحادية مرة أخرى من الدول المعلومات التي على أساسها وجهت الاتهامات المذكورة أعلاه ضدها. وأضاف: “ما زلنا ننتظر الرد”.

في الوقت نفسه، أكد نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي ليسوجورسكي أن موسكو لديها أدلة لا تقبل الجدل على أن الولايات المتحدة وحلفائها يزودون أوكرانيا بالمواد الكيميائية السامة.

ستولتنبرغ: لقد حان الوقت لكي تصدق تركيا على انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، اليوم الاثنين، تركيا إلى التصديق على انضمام السويد إلى الناتو “في أقرب وقت ممكن”.

وقال ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي في بروكسل: “السويد أوفت بوعودها والآن هو الوقت المناسب لتركيا لإكمال عملية انضمام” هذا البلد.

جدير بالذكر أن البرلمان التركي بدأ في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني مناقشة بروتوكول انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، والذي تم تعليقه منذ مايو 2022 ويتطلب إجماع أعضاء الناتو البالغ عددهم 31 عضوًا.

وتعد تركيا، إلى جانب المجر، آخر دولتين من بين 31 عضوًا في الناتو لم تصدقا بعد على انضمام ستوكهولم، بعد موافقتها على انضمام فنلندا في 31 مارس/آذار.

وتخلى أردوغان عن معارضته لهذه الخطوة في يوليو/تموز الماضي، وأحال الأمر إلى البرلمان التركي بعد أشهر من الضغط على السويد، منددا بتساهلها مع بعض اللاجئين الأتراك والأكراد الذين تتهمهم أنقرة بـ”الإرهاب”.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى