أخبار العالم

«برنت» يستقر مع تركيز السوق على توتر الشرق الأوسط وبيانات المخزونات الأميركية



لم يطرأ تغيير يذكر على العقود الآجلة لخام برنت في آسيا، يوم الخميس، لتحوم عند ما يقل قليلاً عن أعلى مستوياتها في 7 أسابيع، إذ تدرس السوق التطورات الجيوسياسية في الشرق الأوسط مع ترقبها بيانات المخزونات الأميركية.

وبحلول الساعة 03:15 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام برنت لشهر أغسطس (آب) 6 سنتات إلى 85.13 دولار للبرميل.

لكن العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي لشهر يوليو (تموز)، التي يحل أجلها اليوم، انخفضت 15 سنتاً إلى 81.42 دولار للبرميل.

ولم تكن هناك تسوية لخام غرب تكساس الوسيط، الأربعاء، بسبب عطلة في الولايات المتحدة، ما جعل نشاط التعاملات ضعيفاً إلى حد كبير. وانخفضت عقود أغسطس الأكثر نشاطاً 17 سنتاً إلى 80.54 دولار للبرميل.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت في التعاملات المبكرة مع عكوف السوق على تقييم أثر أنباء عن توغل الدبابات الإسرائيلية في غزة.

وقال سكان ومسعفون فلسطينيون إن القوات الإسرائيلية، مدعومة بالدبابات والطائرات الحربية والطائرات المسيّرة، توغلت في مدينة رفح بقطاع غزة يوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل 8 أشخاص.

وقالت بريانكا ساشديفا، كبيرة محللي الأسواق لدى «فيليب نوفا»: «تتوقع الأسواق تصعيداً في أزمة غزة مما سيؤثر على إمدادات النفط من منطقة الإنتاج المهمة».

ومع ذلك، لفتت ساشديفا إلى أن المخاوف بشأن زيادة المخزونات تبدو وكأنها تطغى على المخاوف من تصاعد الضغوط الجيوسياسية في الوقت الحالي.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط قبيل صدور تقرير مخزونات النفط الأميركية، الذي تم تأجيله يوماً بسبب العطلة.

ومن المقرر أن تنشر إدارة معلومات الطاقة بيانات مخزونات النفط عن الأسبوع الماضي الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش يوم الخميس.

وكانت مصادر بالسوق قد قالت نقلاً عن أرقام لمعهد البترول الأميركي إن تقريراً خاصاً بالقطاع صدر يوم الثلاثاء أظهر ارتفاع مخزونات الخام الأميركية 2.264 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 14 يونيو (حزيران)، بينما انخفضت مخزونات البنزين.

وقال محللو «إيه إن زد ريسيرش»، يوم الخميس: «تقرير مخزونات النفط الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة سيخضع للتدقيق بحثاً عن أي مؤشرات على ضعف الطلب».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى