أخبار العالم

برلين تفتح تحقيقا بشأن تسريب محتمل لتسجيل منسوب لمسؤولين عسكريين ألمان



فتحت ألمانيا تحقيقا في ما يشتبه أن تنصت على اتصال هاتفي لمسؤولين عسكريين ألمان كشف أنهم كانوا يناقشون تقديم أسلحة لأوكرانيا وضربة محتملة من كييف لجسر في القرم. وخلال زيارة إلى روما وصف المستشار الألماني أولاف شولتز، السبت، التسريب المحتمل بأنها “شديد الخطورة”. وكانت مارغريتا سيمونيان، وهي صحفية في التلفزيون الحكومي الروسي ورئيسة قناة روسيا اليوم،  أول من ينشر التسجيل الصوتي الجمعة، والذي تم نشره أيضا على قناتها على تلغرام.

نشرت في: آخر تحديث:

2 دقائق

 

أعلنت ألمانيا السبت أنها تحقق بشأن ما يبدو أنه تنصت على اتصال هاتفي بعد أن ذكرت روسيا أن تسجيلا لمسؤولين عسكريين ألمان كشف أنهم كانوا يناقشون تقديم أسلحة لأوكرانيا وضربة محتملة من كييف لجسر في القرم.

وأفاد متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية السبت أن المكتب الاتحادي لجهاز مكافحة التجسس بالجيش يحقق فيما يبدو أنها حالة تنصت وأنه من المحتمل أن يكون التسجيل تم تعديله.

وفي خضم زيارة إلى روما وصف المستشار الألمانيأولاف شولتز التسريب المحتمل بأنها “شديد الخطورة”، وقال إنه “يتم الآن توضيحه بعناية شديدة، وبشكل مكثف للغاية وبسرعة كبيرة”.

وكانت مارغريتا سيمونيان، وهي صحفية في التلفزيون الحكومي الروسي ورئيسة قناة روسيا اليوم،  أول من ينشر التسجيل الصوتي الجمعة، والذي تم نشره أيضا على قناتها على تلغرام. وقالت إنه كشف أن مسؤولين عسكريين ألمان “كانوا يناقشون كيفية قصف جسر القرم” الذي يربط روسيا بشبه الجزيرة الأوكرانية التي ضمتها في 2014.

واستمعت رويترز إلى التسجيل، ومدته 38 دقيقة، لكنها لم تتمكن من التأكد من صحته بشكل مستقل.

وناقش المشاركون في الاتصال تسليم صواريخ كروز من طراز (توروس) إلى كييف، وهو ما يرفضه المستشار الألماني أولاف شولتز علنا حتى الآن بشدة. كما تحدثوا عن تدريب الجنود الأوكرانيين والأهداف العسكرية المحتملة.

ولم ترد السفارة الروسية في برلين على طلب عبر البريد الإلكتروني السبت للتعليق بشأن مزاعم التجسس المحتمل. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية عبر مواقع التواصل الاجتماعي الجمعة “نطالب بتفسير من ألمانيا”.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحفيين السبت “صارت الخطط الماكرة للقوات المسلحة الألمانية واضحة بعد نشر هذا التسجيل الصوتي. إنه كشف صارخ للذات”.

 

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى