أخبار العالم

بايرن يؤكد صحوته بخماسية… وكين يدخل التاريخ بالهدف الـ31

[ad_1]

برشلونة يتلقى عرضاً سعودياً مغرياً لشراء رافينيا

تلقى نادي برشلونة عرضاً جديداً لضم الجناح البرازيلي رافينيا، حيث يبدو أن الأندية السعودية على استعداد لدفع صفقة انتقال ترضي مطالب «البلوغرانا».

وقالت صحيفة «سبورت» الكاتالونية المقربة من نادي برشلونة، إنه ورغم إعلان الإدارة الرياضية للبارسا أن النادي ليست لديه أي نية للتخلص من رافينيا، وأنه تجاهل كل العروض التي جاءت إليه في النافذتين الصيفية والشتوية، فإن الأندية السعودية مستمرة في إصرارها، وقد حددت أحد أهدافها أن يكون الجناح البرازيلي من أولى صفقاتها في الصيف المقبل.

وذكرت صحيفة «سبورت» أيضاً أن برشلونة تلقى، الأسبوع الماضي، عرضاً جديداً من الدوري السعودي لضم اللاعب رقم 11. ولا يوجد رد من النادي الكاتالوني، وهو أمر منطقي بالنظر إلى أن الموسم يدخل مرحلته الحاسمة. لكننا نتحدث عن رقم مذهل قد يغير موقف البارسا.

وعلى ذمة «سبورت» فإن سعر الصفقة الذي يرغب النادي السعودي في دفعه سيتجاوز بكثير التقييم الذي أجراه برشلونة قبل أشهر فيما يتعلق باللاعب البرازيلي الدولي، الذي كان 80 مليون يورو.

ويجب أن نتذكر أن اللاعب وقّع في صيف 2022 من ليدز يونايتد مقابل 57 مليون يورو لمدة 5 مواسم، سيتم إنهاء اثنين منها في 30 يونيو (حزيران)، كما يبلغ راتبه الحالي صافياً نحو 5.5 مليون يورو، في الموسم الواحد.

هذا العرض الأخير من الدوري السعودي هو تجسيد لما نقله عدد من الوسطاء (من جنسيات مختلفة) الذين يعملون مع الأندية السعودية إلى كل من الرئاسة والإدارة الرياضية.

وبغض النظر عن الأداء الرياضي والإنجازات التي حققها فريق تشافي هيرنانديز حتى نهاية الموسم على الجبهتين اللتين لا تزالان مفتوحتين، فإن برشلونة يدرك أنه سيتعين عليه إجراء أكثر من عملية بيع مهمة في الصيف المقبل، وذلك من أجل الوصول للتوازن المطلوب طبقاً لقواعد اللعب المالي النظيف.

من جهته يبدو رافينيا، حتى الآن، ثابتاً على موقفه المتمثل في الاستمرار في ارتداء قميص «البلوغرانا». في كل مرة تتاح له الفرصة، يؤكد مجدداً أن رغبته ليست سوى الفوز يوماً ما بدوري أبطال أوروبا في النادي الذي كان يحلم باللعب فيه منذ طفولته المتواضعة في بورتو أليغري. ولا يفكر في الرحيل.

لكن في الأسابيع الأخيرة، كانت هناك بعض التحركات الأولية حول اللاعب، التي يمكن أن تفتح سيناريو جديداً، بمجرد انتهاء هذا المسار.

وتسعى الأندية الأربعة الكبرى في كرة القدم السعودية للحصول على جناح «البلوغرانا»، وهي الهلال، بقيادة صاحب الكاريزما خورخي جيسوس، وحيث يلعب نيمار جونيور المصاب الآن، والنصر الذي يعدّ كريستيانو رونالدو نجمه المطلق، والاتحاد الذي يدربه مارسيلو جاياردو، وحيث ينشط كريم بنزيمة لاعب ريال مدريد السابق، والأهلي الذي يضم نخبة أخرى من النجوم مثل رياض محرز وروبرتو فيرمينو.

وأصبح رافينيا نقطة جذب كبيرة للقادة السعوديين. إنهم يقدرون بشدة حقيقة أنه لاعب كرة قدم في فريق أوروبي كبير، كما يلعب أساسياً مع المنتخب البرازيلي، ومن الواضح أنه سيستمر في ذلك مع المدرب الجديد للسيليساو، دوريفال جونيور.

علاوة على ذلك، لديه عديد من الخيارات للذهاب إلى «كوبا أميركا» في يونيو، التي ستقام في الولايات المتحدة، حيث سيحاول السيليساو استعادة اللقب المفقود أمام الأرجنتين، البطل الحالي للبطولة الإقليمية وأيضاً لكأس العالم.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى