أخبار العالم

انفلونزا الطيور تصيب قطعان الدواجن التجارية في الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ أبريل


شيكاجو (رويترز) – قالت وزارة الزراعة الأمريكية إن الولايات المتحدة اكتشفت أول حالة إصابة بأنفلونزا الطيور في مزرعة دواجن تجارية منذ أبريل نيسان في قطيع مكون من 47300 ديك رومي في مقاطعة جيرولد بولاية ساوث داكوتا.

ويتم إعدام القطعان المصابة لمنع انتشار الفيروس، مما قد يؤدي إلى تشديد إمدادات لحوم الدواجن والبيض في حالة حدوث المزيد من الحالات.

منذ عام 2022، تم القضاء على 58.8 مليون دجاجة وديك رومي وطيور أخرى في الولايات المتحدة بسبب المرض، المعروف رسميًا باسم أنفلونزا الطيور شديدة الإمراض (HPAI)، وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية. ودفعت الخسائر أسعار لحوم الديك الرومي وبيضه إلى مستويات قياسية العام الماضي، مما أدى إلى زيادة التكاليف على المستهلكين المتضررين من التضخم.

ومنذ ذلك الحين عمل المزارعون على إعادة بناء قطعانهم وزيادة الإمدادات.

قالت شركة كال ماين فودز، أكبر منتج للبيض في الولايات المتحدة، هذا الأسبوع إن متوسط ​​سعر البيض التقليدي انخفض بنسبة 48٪ عن العام الماضي إلى 1.24 دولارًا لكل دزينة في الربع الذي انتهى في الثاني من سبتمبر. وانخفض إجمالي صافي مبيعات الشركة بنسبة 30٪ إلى 459.3 مليون دولار في الربع.

وقال كال ماين: “لا يزال فيروس أنفلونزا الطيور موجوداً بين الطيور البرية، ولا يمكن التنبؤ بمدى تفشي المرض في المستقبل، خاصة خلال موسم الهجرة الخريفي المقبل”. الطيور البرية مثل البط تنقل الفيروس.

قبل تفشي المرض هذا الأسبوع، كانت الإصابات في الولايات المتحدة مقتصرة على أسواق الطيور الحية والطيور “غير الدواجن” منذ أبريل، حسبما تظهر سجلات وزارة الزراعة الأمريكية. وتظهر السجلات أن آخر المزارع التجارية المصابة في أبريل/نيسان قامت بتربية الديوك الرومية في داكوتا الجنوبية وداكوتا الشمالية.

(تقرير توم بولانسيك، تحرير بيل بيركروت)



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى