أخبار العالم

انطلاق قمة «مبادرة مستقبل الاستثمار» في البرازيل غداً



تستضيف مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، في الفترة من 11 إلى 13 يونيو (حزيران) الحالي، قمة «مبادرة مستقبل الاستثمار» العالمية، تحت شعار «الاستثمار في الكرامة»، لمناقشة الاستثمارات في التحول البيئي، والتكنولوجيا والابتكار، ومساهمة الإدماج الاجتماعي في بناء نظام عالمي جديد يعطي الأولوية للكرامة للجميع، كما تستهدف ربط أميركا اللاتينية بالأسواق الاستثمارية العالمية.

وستجمع القمة في ريو القادة العالميين والمسؤولين الحكوميين، بالإضافة إلى المستثمرين والرؤساء التنفيذيين ورجال الأعمال وأعضاء مؤسسة «مبادرة مستقبل الاستثمار»، منهم رئيس مجلس الأمناء ياسر الرميان، والرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة ريتشارد أتياس.

وتعد القمة جزءاً من برامج مؤسسة «مبادرة مستقبل الاستثمار» غير الربحية، التي تعرف أيضاً بـ«دافوس الصحراء» ومقرها الرياض، وتمثل سلسلة سنوية من المؤتمرات العالمية والتقارير والمبادرات المصممة لمعالجة أكبر التحديات والمخاوف في العالم، على المبادئ البيئية والاجتماعية والحوكمة، تحت إدارة «صندوق الاستثمارات العامة» السعودي.

وتركز مؤسسة «مبادرة مستقبل الاستثمار» على الحلول المؤثرة في مجالات الذكاء الاصطناعي والروبوتات، والتعليم، والرعاية الصحية، والاستدامة. من خلال اتباع نهج قائم على البيانات جنباً إلى جنب الاستثمارات المبتكرة.

وأكد الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة مؤسسة «مبادرة مستقبل الاستثمار» ريتشارد أتياس، أهمية القمة، قائلاً: «دول مثل البرازيل والمكسيك والأرجنتين وكولومبيا هي في الوقت الحالي أماكن حيوية للشركات الناشئة والاستثمار والثقافة. بصفتها المضيف المقبل لقمة مجموعة العشرين، يتم عرض تأثير ريو دي جانيرو التاريخي والحالي في مجال التمويل والثقافة والرياضة على الساحة العالمية».

وأبان أتياس أن القمة ستجمع ألمع العقول في مختلف القطاعات، وسيكون التركيز على اتخاذ القرارات المسؤولة في مجال الاستثمار والنمو الاقتصادي. كما تمثل هذه القمة لحظة محورية في تشكيل مستقبل مستدام وتكنولوجي متقدم للجميع.

ومن الأهداف الرئيسية للقمة ربط أميركا اللاتينية بأسواق الاستثمار العالمية، حيث تمثل ثغرات التمويل في أميركا اللاتينية فيما يتعلق بالالتزام الرأسمالي بالأفكار، والابتكارات، والتقنيات، فرصاً كبيرة للاستثمارات ذات العائد المرتفع والنمو الملحوظ.

وتعمل البرازيل، مع مواردها الطبيعية الاستراتيجية وقيادتها الاقتصادية في القارة، على دفع فرص النمو المستدام والقيادة في العمل المناخي الحاسم، وكلاهما يحتل مكانة بارزة بجدول أعمال مبادرة «مستقبل الاستثمار» في ريو.

وتستضيف البرازيل قمة مجموعة العشرين للعام الحالي في الفترة من 18 إلى 19 نوفمبر (تشرين الثاني)، حيث كانت الدولة تولت رسمياً رئاسة المجموعة بدءاً من 1 ديسمبر (كانون الأول) 2023، وتسعى القيادة البرازيلية لإعطاء الأولوية للتحديات العالمية الرئيسية، وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء للتوصل إلى حلول فعالة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى