أخبار العالم

اليابان تطالب مواطنيها الامتناع عن حضور مباراة فريقها مع كوريا الشمالية “العدائية”

[ad_1]

نشرت وزارة الخارجية اليابانية الأربعاء تغريدة على موقع “إكس” تناشد فيها مشجعي منتخب بلادها لكرة القدم عدم حضور مباراة كرة قدم مع كوريا الشمالية التي وصفتها “بالعدائية” الأسبوع المقبل. وقالت الخارجية اليابانية “إن كوريا الشمالية تتخذ وجهة نظر عدائية تجاه اليابان ولا ننصح عامة الناس بالسفر” إلى هناك. ويسود التوتر العلاقات بين البلدين بسبب برنامج بيونغ يانغ للصواريخ الباليستية وكذلك قضية التعويضات عن الاحتلال الياباني القاسي لشبه الجزيرة الكورية بين عامي 1910 و1945. 

نشرت في:

2 دقائق

 

في إطار تصفيات آسيا المؤهلة الى مونديال 2026، ناشدت وزارة الخارجية اليابانية أنصار منتخب كرة القدم اليابانيين عدم التوجه الى كوريا الشمالية “العدائية” الأسبوع المقبل لحضور مباراة بين البلدين.

وقالت الوزارة على حسابها على موقع “إكس” (تويتر سابقا) “تطلب وزارة الخارجية اليابانية بشدة من عامة الناس الامتناع” عن حضور المباراة المقررة في 26 اذار/مارس وهي الأولى بين الفريقين في كوريا الشمالية منذ 2011. وأضافت “كما تعلمون، فإن كوريا الشمالية تتخذ وجهة نظر عدائية تجاه اليابان ولا ننصح عامة الناس بالسفر”.

وتلعب اليابان وكوريا الشمالية في طوكيو يوم الخميس في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026، قبل مباراة الإياب في 26 اذار/مارس الحالي.

وتنصح اليابان منذ فترة طويلة مواطنيها بعدم السفر إلى كوريا الشمالية، لكنها لا تمنعهم صراحة من القيام بذلك. ولا توجد علاقات دبلوماسية بين البلدين.

ولم يتضح عدد المشجعين، الذين يرغبون في السفر، علماً بأنهم يحتاجون إلى تأشيرة دخول إلى كوريا الشمالية للقيام بذلك.

 وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (أن أتش كاي) أن 14 مسؤولاً حكومياً سيرافقون المنتخب الياباني في المباراة بالإضافة إلى عدد صغير من وسائل الإعلام.

وكانت مباراة منتخب السيدات بين المنتخبين المؤهلة الى اولمبياد باريس نُقلت من العاصمة الكورية الشمالية إلى أرض محايدة في السعودية الشهر الماضي بطلب من الاتحاد الياباني الى نظيره الاسيوي، وذلك بسبب الافتقار إلى الشفافية حيال الأمور التشغيلية وندرة الرحلات الجوية.

وتأثرت العلاقات بين البلدين بسبب قضايا من بينها التعويضات عن الاحتلال الياباني القاسي لشبه الجزيرة الكورية بين عامي 1910 و1945 وأخيراً إطلاق بيونغ يانغ صواريخ على الأراضي اليابانية. 

في المقابل، من المتوقع أن تشهد مباراة الخميس في طوكيو مشاركة كبيرة من المشجعين الكوريين الشماليين من بين الجالية العرقية الكورية في اليابان والتي يبلغ عددها حوالي 300 ألف شخص.

 

فرانس24/ أ ف ب

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى