أخبار العالم

الوقت ليس مناسبا لوقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل



رغم تزايد الدعوات الأممية والدولية لوقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل، أعلن البيت الأبيض الاثنين  أنه لا يرى أن الوقت مناسب لذلك. ودخل الثلاثاء التصعيد غير المسبوق بين الحركة وتل أبيب يومه الـ 18 دون أن تلوح في الأفق مؤشرات على قرب انتهائه. وحسب وزارة الصحة في غزة، فقد بلغت حصيلة القتلى في القطاع 5087 بينهم 2055 طفلا و1119 امرأة و217 مسنا إضافة لإصابة 15273. وفي إسرائيل خلف هجوم حماس 1400 قتيل حسب السلطات الإسرائيلية. 

نشرت في:

2 دقائق

بالتزامن مع دخول التصعيد بين حماس وإسرائيل يومه الـ 18، أكد البيت الأبيض الاثنين أنه لا يعتقد أن الوقت مناسب لوقف إطلاق النار بين الجانبين. وتكررت الدعوات الأممية والدولية لوقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل في ظل مخاوف من تفاقم الوضع الإنساني في غزة بسبب القصف الإسرائيلي. وسبق أن عرقلت واشنطن مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يدعو إلى وقف لإطلاق النار في غزة بسبب تحفظات عليه تتعلق بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

وقال منسق الاتصالات الاستراتيجية في الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي “لا نعتقد بأن هذا هو الوقت المناسب لوقف إطلاق النار. إن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها. وما زال أمامها عمل يتعين عليها القيام به لملاحقة قيادة حماس”.

وفي وقت سابق من الاثنين، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن عدم إمكانية الحديث عن مباحثات حول وقف لإطلاق النار قبل الإفراج عن جميع الرهائن الذين تحتجزهم حماس. وحتى الآن أطلقت حماس سراح أربعة رهائن بينهم أمريكيان. 

وقال بايدن ردا على سؤال عما إذا كان يؤيد وقفا مماثلا لإطلاق النار “ينبغي الإفراج عن الرهائن، وبعدها يمكن أن نتحدث”.

فرانس24/ رويترز / أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى