أخبار العالم

الوضع في غزة سيصل لمرحلة الكارثة دون المزيد من الوقود والمساعدات


حذرت منظمة الصحة العالمية اليوم (الثلاثاء) من أن الوضع في قطاع غزة سيصل إلى مرحلة الكارثة إذا لم يصل المزيد من الوقود والمساعدات الإنسانية بأمان إلى القطاع.

ودعت المنظمة في بيان نشرته «وكالة أنباء العالم العربي»، إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية لإيصال الإمدادات الصحية والوقود لجميع أنحاء القطاع، قائلة إنها ما زالت عاجزة عن توزيع الوقود والإمدادات الصحية الأساسية اللازمة لإنقاذ الأرواح على المستشفيات الكبرى في شمال غزة «بسبب عدم توافر الضمانات الأمنية اللازمة».

وأشارت المنظمة إلى أن «المستشفى الإندونيسي، اضطر أمس إلى إيقاف بعض الخدمات الحيوية بسبب نقص الوقود، وهو الآن يعمل بقدرات محدودة. وهناك أيضا مستشفى الصداقة التركي، وهو المستشفى الوحيد لعلاج الأورام في قطاع غزة، والذي لم يعد يعمل بالكامل بسبب نقص الوقود، مما يعرض نحو 2000 مريض بالسرطان للخطر».

فلسطينيون يبحثون عن ضحايا بين الركام بعد قصف إسرائيلي على منزل في خان يونس بجنوب قطاع غزة (رويترز)

وذكرت أن ستة مستشفيات حتى الآن توقفت عن العمل بسبب نقص الوقود، محذرة من أنه «ما لم يتم توصيل الإمدادات بالغة الأهمية من الوقود والمزيد من الإمدادات الصحية على وجه السرعة إلى غزة، فإن آلاف المرضى الضعفاء سيتهددهم الموت أو المضاعفات الطبية بسبب توقف الخدمات الحيوية لعدم توفر الكهرباء».

وفي وقت لاحق، ذكر مكتب منظمة الصحة العالمية في الأراضي الفلسطينية أن فريقا تابعا له في غزة تمكن من تسليم بعض الأدوية والإمدادات والمعدات الجراحية المنقذة للحياة إلى مستشفى الشفاء في شمال غزة، حيث يقترب معدل إشغال الأسرة من 150 في المائة.

غير أن المنظمة ذكرت أن هذه الإمدادات الاستثنائية «لا تكفي. هناك حاجة إلى المزيد في جميع المرافق الصحية في قطاع غزة».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى