أخبار العالم

الهلال يحطم «قياسية النصر» بمهرجان أهداف في أبها


الدوري السعودي: الهلال لكسر قياسية النصر بالفوز الـ19

يستهل فريق الهلال مشواره في الدور الثاني من «بطولة الدوري السعودي للمحترفين»، بلقاء فريق أبها اليوم الخميس على ملعب مدينة الأمير فيصل بن فهد الرياضية بالعاصمة الرياض، في افتتاح مباريات الجولة الـ18.

يدخل الهلال المواجهة باحثاً عن رقم قياسي بعيداً عن صدارته التي ينفرد بها بفارق كبير عن أقرب المنافسين له، إذ سيكون هذا الانتصار هو الـ19 تباعاً بعدما عادل الفريق، تحت قيادة مدربه خيسوس، الرقم المُسجل للأوروغواياني كارينيو مع فريق النصر في موسم 2013 – 2014.

وسيمنح الانتصار أمام أبها فريق الهلال مكاسب عديدة، ببلوغ الرقم القياسي للانتصارات المتتالية، وتوسيع الفارق النقطي أمام النصر (وصيفه) الذي غاب عن خوض منافسات الجولة الماضية بسبب تأجيل مباراته أمام الاتحاد الذي كان مُشاركاً ببطولة كأس العالم للأندية.

كان الأسبوع الماضي مربكاً على صعيد الأخبار الواردة من البيت الهلالي، بعد تصريحات المدرب خيسوس عن سلمان الفرج قائد الفريق، وأن إبعاده عن مواجهة الوحدة كان بسبب قرار انضباطي لسلوك لم يُفصح عنه خيسوس في المؤتمر الصحافي، وما أعقبها من تصريحات للاعب في حساباته الخاصة بمنصات التواصل الاجتماعي.

ويدرك الهلال أن التغيير الذي أحدثه نادي أبها على الجهاز الفني؛ بإقالة التونسي يوسف المناعي وتعيين جهاز فني مؤقت حتى إنهاء الإجراءات الكاملة للمدرب الجديد.

ويعيش الأزرق العاصمي مرحلة مثالية في الجانب الفني على جميع الأصعدة الهجومية والدفاعية؛ إذ سيحاول الصربي ميتروفيتش مهاجم الفريق تسجيل بصمة تهديفية له في اللقاء من أجل معادلة رقم البرتغالي كريستيانو رونالدو قائد فريق النصر، الذي يتصدر قائمة الهدافين بعدد 15 هدفاً، بينما يحضر ميتروفيتش وصيفاً له بعدد 14 هدفاً.

واستعاد الهلال خدمات لاعبه علي البليهي المدافع الذي غاب عن مواجهة الطائي الأخيرة بسبب حصوله على بطاقة حمراء في لقاء الديربي أمام النصر، ويمثل البليهي إضافة فنية كبيرة على الجانب الدفاعي للفريق الذي عاد للخروج بشباك نظيفة، بعدما استقبلت شباك المغربي ياسين بونو هدفاً أمام الطائي.

جانب من استعدادات أبها للمواجهة (نادي أبها)

وإضافة إلى قوته الهجومية، فإن الهلال أيضاً يتصدر قائمة أفضل الفرق على الجانب الدفاعي؛ إذ استقبلت شباك الفريق حتى الآن 9 أهداف فقط.

أما فريق أبها فسجَّل انطلاقة محدودة في جولتين تحت قيادة يوسف المناعي قبل أن يبدأ رحلة التراجع ويعود للمربع الأول؛ إذ يحتل الفريق المركز الـ16 برصيد 14 نقطة، وقد تعيده خسارته أمام الهلال (إن حدثت) إلى مركز متأخر أكثر، خصوصاً في ظل التقارب النقطي الكبير بين الفرق الحاضرة في الجزء الأخير من لائحة الترتيب.

وتعادل أبها في مباراته الأخيرة أمام الحزم، رغم أن المواجهة أقيمت على أرضه، وأمام فريق يتراجع عنه في لائحة الترتيب، لكن الأداء الفني للفريق بدا متواضعاً بصورة كبيرة.

وفي مدينة أبها، يستضيف ضمك نظيره الطائي على ملعب النادي، في مواجهة يسعى معها الفريق الجنوبي إلى إكمال رحلة انتصاراته وانطلاقته المثالية التي بدأ في تسجيلها بالجولات الأخيرة، وساهمت في تقدم الفريق بصورة كبيرة نحو المقدمة.

ويحتل فريق ضمك الذي يتولى قيادته الروماني كوزمين كونترا المركز السادس في لائحة الترتيب، ويملك 27 نقطة، وتبدو الفرصة كبيرة ومواتية أمامه من أجل تحسين مركزه ومواصلة التقدم في لائحة الترتيب مع التقارب النقطي بينه وبين الفرق التي تسبقه.

وأظهر ضمك أداء مثالياً وسجَّل نتائجاً رائعة في آخر 7 مباريات لم يخسر فيها، إذ تعادل في مواجهتين وكسب 5 مباريات، وكان لنجمه الكاميروني نكودو كلمة قوية في الانتصارات.

الطائي الذي عاد للنتائج السلبية يحاول الخروج بنتيجة إيجابية، رغم إدراكه لقوة الخصم: فريق ضمك، خصوصاً أن المواجهة تُقام على أرضه في أجواء مختلفة، وفي ملعب مرتفع عن سطح البحر؛ الأمر الذي يتطلب لياقة مختلفة ومجهوداً أكبر.

وتراجع الطائي الذي يقوده ريجيكامب نحو المركز الـ13 برصيد 17 نقطة، ويحاول العودة بنتيجة إيجابية من أجل تحسين مركزه، خصوصاً أن الفريق تنتظره مواجهة قوية أمام الاتحاد، الأسبوع المقبل، قبل فترة التوقف الطويلة.

وعلى ملعب الأمير محمد بن فهد بمدينة الدمام، يستضيف الخليج نظيره الفيحاء، ويأمل صاحب الأرض مواصلة انطلاقته التي بدأ فيها منذ 3 مباريات بين كأس الملك ومواجهتي الدوري.

ويتقارب الفريقان نقطياً، وحتى في لائحة الترتيب؛ إذ يملك الخليج 19 نقطة في المركز العاشر، وهو الرقم ذاته الذي يملكه الفيحاء ويحتل المركز الـ11.

وفي ظل نشوة الخليج ورحلة انتصاراته التي ساهمت بتحسن مركزه في لائحة الترتيب ستكون المواجهة تنافسية بين الفريقين من أجل إكمال «الخليج» للفوز، والحالة الإيجابية قبل فترة التوقف، بينما يحاول الفيحاء وقف النزف النقطي والحالة الفنية السلبية التي بدا عليها في مبارياته الأخيرة وابتعاده عن الفوز في آخر 3 مباريات على صعيد الدوري.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى