أخبار العالم

النوم أقل من 5 ساعات في الليلة قد يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب!


كشفت دراسة جديدة أن الحصول باستمرار على أقل من خمس ساعات من النوم كل ليلة قد يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.

على مدى عقود، درس الباحثون صعوبات النوم كأثر جانبي لضعف الصحة العقلية.

لكن تحليل 7000 مشارك دفع العلماء الآن إلى القول بأن قلة النوم من المرجح أن “تسبق ظهور أعراض الاكتئاب”.

وقال خبراء جامعة كوليدج لندن إن البيانات تشير إلى أن الأشخاص الذين يحصلون على أقل من خمس ساعات في الليلة هم أكثر عرضة للمعاناة.

وقالت أوديسا هاميلتون، المؤلفة الرئيسية للدراسة: “باستخدام القابلية الجينية للمرض، قررنا أن النوم من المحتمل أن يسبق أعراض الاكتئاب، وليس العكس”.

واستخدم الباحثون البيانات الجينية والصحية من 7146 شخصًا كانوا في الستينيات من عمرهم في المتوسط.

واعتمد التحليل على السمات الجينية للأشخاص، وليس على المدة التي ينامون فيها كل ليلة.

على مدى السنوات القليلة الماضية، وجد أكاديميو النوم أن تشوهات الحمض النووي ترتبط بكمية نوم الناس.

وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للنوم أقل من خمس ساعات كانوا أكثر عرضة بنسبة 2.5 مرة للإصابة بأعراض الاكتئاب خلال السنوات الأربع إلى الـ 12 التالية.

فبينما يحتاج البالغون إلى ما بين سبع إلى تسع ساعات من النوم، يحتاج الأطفال إلى ما بين تسع إلى 13 ساعة.

ونشرت الدراسة في مجلة Nature Translational Psychiatry.

طبيب روسي يشرح كيف تؤثر “العاصفة المغناطيسية” على صحة الإنسان

وقال طبيب الطب الباطني سافينيتش علييفا إن العواصف المغناطيسية يمكن أن تسبب مشاكل صحية

وأضافت أن عاصفة مغناطيسية ضربت الأرض يوم 18 أكتوبر وستليها قريبا عواصف أخرى، مما يعني أنه يجب علينا الاهتمام بصحتنا. جاء ذلك في مقابلة أجراها الطبيب مع صحيفة “منطقة موسكو اليوم” الإلكترونية.

وأوضحت أنه “خلال العاصفة المغناطيسية قد تظهر أعراض مثل الأرق والصداع والدوخة وعدم انتظام ضربات القلب وآلام المفاصل”.

وبحسب الطبيبة فإن تفاعل الناس مع هذه الظاهرة يختلف، إذ يعاني البعض من النعاس، والبعض الآخر يعاني من اضطرابات نفسية وعاطفية، وقد يعاني من الذعر.

وأضافت أنه عند حدوث هذه الاضطرابات يجب الإكثار من شرب الماء النقي مع مراعاة نظام النوم والراحة. بالإضافة إلى ذلك، لا ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة المالحة، لأنها تربك الجهاز العصبي.

يشار إلى أن العلماء يحذرون من موجة كاملة من التأثيرات المغناطيسية خلال شهر أكتوبر المقبل. وعلى وجه الخصوص، في الفترة من 25 إلى 27 أكتوبر، ستصل قوة العاصفة المغناطيسية إلى 5 درجات، ومن 29 إلى 30 أكتوبر، ستصل قوتها إلى 6 درجات. ويتعرف الخبراء على هذه العواصف المغناطيسية من خلال نشاط الشمس، الذي أصبح الآن مرتفعا للغاية، وربما وصل إلى الحد الأقصى للدورة الشمسية الحالية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى