أخبار العالم

الموقوف بورتر لاعب رابتورز يقر بذنبه في قضية المراهنات



أقر جونتاي بورتر لاعب تورونتو رابتورز السابق الأربعاء بالذنب في تهمة التآمر الجنائي في قضية تتعلق بفضيحة المراهنات الرياضية التي أدت إلى قرار رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بإيقافه مدى الحياة.

ووفقاً لوكالة رويترز, أقر بورتر بذنبه في جلسة استماع بمحكمة بروكلين الاتحادية أمام القاضي الأميركي جيمس تشو.

وكانت رابطة دور كرة السلة الأميركي للمحترفين قد أوقفت بورتر في أبريل نيسان الماضي بعدما قالت إنه خالف قواعد المراهنات بعدما وضع 13 رهانا على مباريات بالدوري، بينها أن رابتور سيخسر.

واتهم ممثلو الادعاء الشهر الماضي أربعة رجال آخرين بشأن دورهم المزعوم في عملية المراهنات الرياضية. ولم يكن بورتر مذكورا في الشكاوى لكن سجلات المحكمة التي نشرت قبل أيام أظهرت أنه سيواجه تهما.

ويواجه الرجال الأربعة التآمر للاستفادة من المراهنة على أن بورتر سيخفق في مباراتين بينما كانو على علم أنه يخطط للخروج مبكرا من الملعب نظرا لأسباب صحية مزعومة.

وقال ممثلو الادعاء إن بورتر لعب أربع دقائق أمام لوس انجلوس كليبرز في 26 يناير كانون الثاني الماضي قبل أن يخرج بعدما قال إنه تعرض إصابة في العين وثلاث دقائق في مواجهة سكرامنتو كينغز في 20 مارس آذار الماضي قبل خروجه بسبب التوعك.

ويُعتقد أن المتآمرين الأربعة حصلوا على أكثر من مليون دولار من خلال المراهنة في مباريات على أن بورتر لن يحقق أهدافا إحصائية محددة.

وتراكمت على بورتر ديون كبيرة متعلقة بالمراهنات لأحد الرجال الأربعة الذي شجعه في بداية العام على تسديدها بالخروج مبكرا من مباريات بحسب ما جاء في الشكوى.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى