أخبار العالم

المهر «حامد صارم» نجم ثالث أيام العرض الدولي لجمال الخيل


الدوري السعودي: الهلال يعزز صدارته بثنائية عبد الحميد وميترو

واصل الهلال رحلته الرائعة في الدوري السعودي للمحترفين، وعزز صدارته بفوزه على ضيفه الوحدة 2 – صفر، في الجولة الـ17 من البطولة، التي شهدت فوز ضمك على مضيفه الرائد 1 – صفر، وتعادل الشباب مع مضيفه الفتح 1-1.

وأنهى الهلال الشوط الأول متقدماً بهدف سجله سعود عبد الحميد في الدقيقة 20، وفي الشوط الثاني سجل ألكسندر ميتروفيتش الهدف الثاني للهلال في الدقيقة 80.

ورفع الهلال رصيده إلى 47 نقطة في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد الوحدة عند 22 نقطة في المركز التاسع.

وفي المباراة الثانية، فاز ضمك على الرائد بهدف نظيف أحرزه جورج كيفن نكودو في الدقيقة 42.

ورفع ضمك رصيده إلى 27 نقطة في المركز السادس، وتوقف رصيد الرائد عند 13 نقطة في المركز السابع عشر.

وفي المباراة الثالثة، تعادل الشباب مع الفتح 1-1، وتقدم الفتح بهدف سجله مراد باتنا في الدقيقة 15، وتعادل الشباب عن طريق عبد الله هادي رديف في الدقيقة 58.

ورفع الشباب رصيده إلى 18 نقطة في المركز الحادي عشر، كما رفع الفتح رصيده إلى 25 نقطة في المركز السابع.

وتتواصل منافسات البطولة اليوم، حيث يبحث الاتفاق عن استعادة نغمة انتصاراته بعد الابتعاد الطويل عن تحقيق ذلك، حينما يستضيف نظيره فريق التعاون في مواجهة تنافسية صعبة على الطرفين على ملعب نادي الاتفاق بمدينة الدمام.

وابتعد الاتفاق عن تذوق طعم الانتصارات منذ عدة جولات، وبدت رحلة التراجع مخيفة للإنجليزي ستيفين جيرارد الذي سجل بداية رائعة ومثالية لفارس الدهناء في الجولات الأولى قبل أن يتراجع في الترتيب وحتى النتائج.

واستعاد الاتفاق مهاجمه الفرنسي موسى ديمبيلي الذي أسهم غيابه في ابتعاد الفريق عن دائرة الفوز لما يمثله المهاجم الفرنسي من قوة إضافية للفريق الذي يدرك إمكانات خصمه التعاون الذي استعاد نغمة الفوز في الجولات الأخيرة.

وستكون المهمة مضاعفة من أجل الفوز بالنسبة لفريق الاتفاق على ملعبه وبين أنصاره الذي يأمل تحسين مركزه في لائحة الترتيب، خصوصاً في ظل التقارب النقطي بين الفرق ذات المراكز المتوسطة.

ويحتل الفريق الذي يتولى قيادته جيرارد المركز الثامن قبل بدء منافسات الجولة الـ17، ويطمح لاقتناص النقاط الثلاث التي قد تقفز به مركزين نحو المقدمة.

ودخل الاتفاق مرحلة من الشك في ظل إخفاقاته أمام فرق أقل منه فنياً، كما حدث أمام الأخدود قبل جولة من الآن، إضافة إلى تعادله الأخير أمام الشباب رغم خوض الليث بقية دقائق المباراة بتسعة لاعبين بعد حالتي طرد.

يفقد الاتفاق خدمات لاعبه غراي الموقوف بداعي الطرد بالبطاقة الحمراء في مواجهة الشباب بعد احتكاك حدث بينه بين كويلار لاعب فريق الشباب، قبل أن تقرر لجنة الانضباط إيقافه مباراة إضافية مما يعني غيابه أيضاً أمام النصر في الجولة المقبلة.

أما التعاون الذي استعاد نغمة انتصاراته في آخر جولتين فيحاول معالجة أحزانه بعد خروجه من بطولة كأس الملك عقب خسارته أمام الهلال الأسبوع الماضي بثلاثية ودّع معها البطولة الأغلى محلياً.

وانتعش التعاون بتحقيق الفوز أمام الشباب ثم الفيحاء ليستعيد توازنه بعد رحلة التراجع الكبيرة التي بدا عليها الفريق رغم أنه كان يقترب من الهلال المتصدر ووصيفه النصر، لكن التعاون حالياً يحضر في المركز الرابع وبفارق ثلاث نقاط عن الأهلي صاحب المركز الثالث الذي كسب مباراته أمام الفيحاء في الجولة ذاتها.

ويطمح التعاون الذي يتولى قيادته البرازيلي شاموسكا للخروج بنتيجة إيجابية أمام خصمه الاتفاق الباحث عن التعويض بعد غيابه من الانتصارات في المباريات الأخيرة.

ويملك «سكري القصيم» كما يطلق عليه أنصاره قوة هجومية، وذلك بتنوع عدد خياراته التهديفية بين موسى بارو وجواو بيدرو، بالإضافة إلى ميدران الهداف القادم من خط الوسط.

وعلى ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، يستضيف صاحب الأرض فريق الرياض نظيره فريق الخليج في مواجهة تنافسية بينهما خاصة في ظل الاقتراب النقطي والفني وحتى في لائحة الترتيب.

ويحل الرياض في المركز الخامس عشر بلائحة الترتيب برصيد 16 نقطة قبل بدء منافسات الجولة الـ17، في الوقت الذي يحضر فيه ضيفه الخليج بالمركز الثالث عشر بذات الرصيد النقطي لكن فارق الأهداف أسهم بتقدمه.

عبدالحميد محتفلا بهدفه في مرمى الحدة (الدوري السعودي)

ويبحث الرياض عن استعادة نغمة الفوز عقب خسارته الكبيرة أمام النصر في الجولة الماضية التي أسهمت بتراجعه في لائحة الترتيب، وأوقفت انطلاقته المثالية بعد تعادلين وانتصار كانت ستمنح الفريق انطلاقة نحو التقدم في لائحة الترتيب بصورة مثالية.

أما الخليج الذي انتعش بتأهله التاريخي نحو نصف نهائي كأس الملك بعدما كرر انتصاره على أبها بعد ثلاث أيام من المواجهة الدورية التي جمعت بينهما في الجولة السادسة عشر الأسبوع الماضي.

يبحث الخليج عن الخروج بنقاط ثمينة تسهم في تحسين مركزه بعد الانتصار المعنوي الذي صاحب تأهله في كأس الملك قبل أيام قليلة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى