أخبار العالم

المهاجم زانيولو خارج تشكيلة إيطاليا في «أمم أوروبا»


سلطان مجرشي: الاستقرار سر تفوق الفئات السنية في «أبها»… وتعاقب المدربين أضرَّ «الأول»

قال سلطان مجرشي مشرف الفئات السنية لكرة القدم بنادي أبها إن الاستقرار الإداري والفني يعدُّ أحد المميزات التي ساهمت بنجاح فرق الفئات السنية، موضحاً في المقابل أن تغير الأجهزة الفنية في الفريق الأول ساهم بحالة التراجع، مستشهداً بالحالة الفنية التي أعقبت استقرار الفريق بقيادة المدرب موسمياني وتمكنه من حصد 16 نقطة حتى الآن خلال المباريات التي تولى الإشراف فيها.

وفي حديث موسع لـ«الشرق الأوسط»، كشف مجرشي عن تميز الفئات السنية في نادي أبها، قال: «سر تميز الفئات السنية في هذا الموسم هو (الاستقرار) وعدم تغيير الأجهزة الفنية والإدارية الموجودة تقريباً منذ ثلاث سنوات»، مضيفاً: «أيضاً وجود لاعبين مميزين عمل النادي عليهم وعلى تدريباتهم من قبل في الثلاث سنوات الماضية ونلاحظ الآن وجودهم المميز في الفئات السنية في جميع الفئات الشباب والناشئين والبراعم».

حظيت الفئات السنية بنادي أبها بالكثير من المُنجزات هذا الموسم (نادي أبها)

وكشف مجرشي أن الفئات السنية كان لها نصيب من بطولات الموسم الرياضي الحالي، إذ أوضح: «بفضل من الله في هذا الموسم استقرت فئة الشباب في دوري الدرجة الأولى وأيضاً تمكن الناشئون من الصعود إلى دوري الدرجة الأولى وتحقيق بطولة المملكة للناشئين للدرجة الثانية وأيضاً تأهل فئة براعم تحت 16 عاماً وتحت 15 عاماً إلى دوري الدرجة الأولى ووصولهم إلى الدور نصف النهائي على مستوى المملكة، ووجود فئة براعم تحت 13 عاماً وصيفاً في بطولة المنطقة وتحقيق فئة براعم تحت 11 عاماً لبطولة المنطقة».

ومضى المشرف على الفئات السنية بنادي أبها في حديثه: «العمل في الفئات السنية صعب جداً وتكاملي، بدايةً بإدارة النادي والأجهزة الإدارية والفنية وأولياء الأمور واللاعبين، فمتى استطاعت إدارة الفئات السنية خلق بيئة جاذبة للاعبين واختيار الأجهزة الفنية والإدارية بعناية والاستماع لوجهات نظر أولياء الأمور ستنجح بإذن الله، وهذا ما عملناه في نادي أبها، كان الجميع قريباً ويعملون بروح الفريق الواحد».

وعن الأسماء التي يُرشحها للانضمام إلى الفريق الأول لكرة القدم بنادي أبها، قال: «هناك الكثير من اللاعبين المميزين يستطيعون اللعب في الفريق الأول ومثلوا الفريق الرديف في هذا الموسم كثيراً أمثال اللاعب وليد عسيري ومحمد الحسنية وتركي حقوي وعصام بحري والكثير من اللاعبين المميزين».

انضم عدد من لاعبي أبها إلى المنتخبات السعودية (نادي أبها)

وكشف مجرشي أن هناك عدداً من اللاعبين المشاركين في الفئات السنية انضموا للمنتخبات السعودية، وأوضح: «في هذا الموسم تم استدعاء اللاعب زياد آل يحيى للمنتخب السعودي، تحت 18 عاماً، أيضاً تم استدعاء اللاعب عصام بحري واللاعب فراس الأسمري للمنتخب السعودي تحت 19 عاماً».

وفيما يتعلق بالجوانب المالية وهل يجدون في الفئات السنية استقراراً مالياً، كشف مجرشي: «نعم، فإدارة النادي ممثلة في الدكتور أحمد الحديثي ونائبه فهد آل مفرح والرئيس التنفيذي عبد الله رديف المشرف العام للفئات السنية، قاموا بدعم الفئات السنية بشكل كبير مما نتج عنه التميز الذي ترونه الآن».

وعن المرحلة الصعبة التي يمر بها الفريق الأول وهل يؤثر ذلك على فرق الفئات السنية، قال: «بلا شك أن الفريق الأول يهم الجميع كعاملين في النادي ومشجعين، وقلوبنا معهم لتجاوز هذه المرحلة الصعبة، ولكن عملنا بكل ثقة في الفئات السنية والفريق بإذن الله قادر على البقاء بقيادة الدكتور أحمد الحديثي وإدارة الفريق الأول».

يوضح مجرشي أن سر تميز الفئات السنية في هذا الموسم هو «الاستقرار» (نادي أبها)

واستمر في حديثه عن التباين في الفريق الأول والفئات السنية، فقال: «كما تعلمون يوجد الفريق الأول في الدوري السعودي للمحترفين وهو دوري قوي جداً ودائماً الفرق فيه تعتمد على استقطابات اللاعبين المميزين، وفي نادي أبها يوجد العديد منهم كريتشوفياك هداف الفريق، بالإضافة إلى سعد بقير وأروش ماتيتش وفاليان نوغيرا، ولكن في وجهة نظري أعتقد أن عدم الاستقرار على جهاز فني منذ بداية الموسم والتغيير المتكرر أمور تسببت في تباين نتائج الفريق الأول ولو نلاحظ الاستقرار الآن مع المدرب موسيماني وتصاعد نتائج الفريق حيث استطاع تقريباً تحقيق 16 نقطة منذ قدومه ونحن متفائلون جداً بتحقيق البقاء»، مشيراً: «بالنسبة للفئات السنية أعتقد أن الاستقرار والبناء الصحيح كان هو سبب التميز».

وأشار فيما يتعلق بطموحات الفئات السنية للموسم المقبل، كشف: «طموحنا الموسم المقبل هو صعود جميع الفئات السنية للدوري الممتاز».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى