أخبار العالم

المملكة المتحدة في حالة صحية سيئة والإصابات القاتلة سترتفع بنسبة 50%


سجلت المملكة المتحدة ارتفاعا كبيرا في حالات السكتات الدماغية، ومن المتوقع أن يصل المعدل السنوي للدخول إلى المستشفيات بسبب هذه السكتات الدماغية إلى 151 ألف حالة، بتكلفة مالية بالمليارات.

تشير التوقعات الجديدة في البلاد إلى أن التعامل مع هذه الحالات سيكلف هيئة الخدمات الصحية الوطنية والاقتصاد 75 مليار جنيه إسترليني، والتي سترتفع بنسبة 50% بحلول عام 2035.

وأشارت الإحصائيات إلى أن تدهور الصحة البدنية وارتفاع معدلات استهلاك الكحول وانخفاض مستويات ممارسة الرياضة بين كبار السن، فضلا عن فشل الوزراء والخدمات الصحية في بذل المزيد من الجهد للوقاية من اعتلال الصحة، هي المسؤولة عن الارتفاع المتوقع في السكتات الدماغية.

بدورها، حذرت جولييت بوفيري، الرئيسة التنفيذية لجمعية السكتات الدماغية، التي أصدرت التحليل الجديد، من أنه بدون اتخاذ إجراءات عاجلة، فإن التأثير الضخم على هيئة الخدمات الصحية الوطنية والاقتصاد سيكون “غير مستدام” في غضون عقد من الزمن.

وقالت إن مجموعة من عوامل نمط الحياة ستؤدي إلى الارتفاع المتوقع في السكتات الدماغية خلال العقد المقبل، بالإضافة إلى شيخوخة السكان وعدم كفاية التدابير الوقائية.

وأضاف بوفيري لصحيفة الغارديان: “المملكة المتحدة أصبحت أقل صحة”. “يقضي الناس معظم حياتهم في حالة صحية سيئة ويمكننا أن نرى أن عوامل نمط الحياة مثل شرب الخمر الضار قد زادت.”

وأوضح بوفيري أن أكبر عامل خطر للإصابة بالسكتة الدماغية يظل ارتفاع ضغط الدم، لكن الحالة تظل دون تشخيص.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى