أخبار العالم

“المخضرم” بيلينغهام يسجل ثنائية ويهدي “الكلاسيكو” والصدارة لريال مدريد



ارتدى الإنكليزي جود بيلينغهام ثوب العملاق ليسجّل ثنائية ويقلب الطاولة لصالح فريقه ريال مدريد مهديا إياه انتصارا على غريمه ومضيفه برشلونة 2-1 في مباراة “الكلاسيكو”، ضمن منافسات الجولة الحادية عشرة من الدوري الإسباني في كرة القدم السبت. وبهذا الفوز يكون بيلينغهام البالغ من العمر 20 عاما، قد سجّل حتى الآن 13 هدفا في 13 مباراة خاضها مع ريال مدريد في مختلف المسابقات.

نشرت في:

4 دقائق

في معقله المؤقت على الملعب الأولمبي في مونتجويك، افتتح برشلونة التسجيل في الدقيقة السادسة من المباراة عن طريق الألماني إيلكاي غوندوغان، قبل أن يقلب ريال مدريد نتيجة المباراة بهدفين من تسجيل نجمه بيلينغهام (68 و90+2).

وبهذا الانتصار، عزز النادي الملكي صدارته بـ28 نقطة بفارق الأهداف عن جيرونا الثاني، فيما تجمّد رصيد برشلونة عند 24 نقطة في المركز الثالث.

وبدأت المباراة بضغط من أصحاب الأرض الذين افتقدوا لخدمات بعض أبرز اللاعبين على غرار الهولندي فرنكي دي يونغ وسيرجي روبرتو وبيدري.

وعلى الرغم من ذلك كانوا السبّاقين إلى افتتاح باب التسجيل عن طريق غوندوغان الذي كان يتبادل الكرة مع البرتغالي جواو فيليكس على مشارف منطقة الجزاء، فارتبك مدافعو الريال وحوّل الفرنسي أوريليان تشواميني الكرة إلى الخلف وأخفق زميله النمسوي دافيد ألابا في تشتيتها، فاقتنصها الألماني بسهولة في الشباك (6).

ثم حاول برشلونة تعزيز تقدمه في أكثر من مناسبة، عن طريق فيرمين لوبيس (14)، لكنه فشل في ذلك.

ومن جهته، حاول الألماني أنتونيو روديغر التسديد من خارج المنطقة للريال، لكن كرته مرّت إلى جانب القائم الأيمن (22).

وانتهى الشوط الأول بتقدّم برشلونة، لكن الشوط الثاني كان مغايرا تماما. إذ تألق الحارس الألماني لبرشلونة مارك أندريه تير شتيغن في أكثر من مناسبة للتصدي لمحاولات ريال مدريد، أبرزها للبرازيلي رودريغو (46).

وكاد إينيغو مارتينيس أن يضيف الهدف الثاني لبرشلونة، برأسية ارتطمت بالقائم الأيمن، قبل أن ترتد أمام زميله الأوروغوياني رونالد أراوخو الذي سدد على المرمى، لكن الحارس كيبا كان بالمرصاد (51).

“بيلينغهام لاعب مخضرم وهدفه الأول غيّر اللقاء…

وفي ظل الخسارة، دفع المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بالفرنسي إدواردو كامافينغا بدلا من مواطنه فيرلان ميندي، ثم بالكرواتي المخضرم لوكا مودريتش وخوسيلو بدلا من الألماني توني كروس ورودريغو.

ومن جانبه، زجّ تشافي هيرنانديس بمهاجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي بدلا من فيران توريس.

لكن التغييرات صبّت في صالح الضيوف، إذ نجح بيلينغهام في تسجيل هدف التعادل لريال مدريد في الدقيقة 68، بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ركنها إلى يسار تير شتيغن الذي عجز عن صدّها.

ثم نجح الدولي الإنكليزي في تسجيل الهدف الثاني وحسم المباراة لصالح نادي العاصمة الإسبانية، بعدما أكمل في الشباك كرة عرضية هيأها له مودريتش (90+2).

ما أثلج صدر أنشيلوتي الذي قال عن بيلينغهام “يبدو أنه لاعب مخضرم (…) هدف التعادل غيّر المباراة تماماً”.

وأضاف أن “الأمر المفاجئ اليوم هو تسديدته، فهو يصل دائما إلى داخل منطقة الجزاء، واليوم سجّل هدفا رائعا من خارجها”.

وبهذا يكون بيلينغهام البالغ من العمر 20 عاما، قد سجّل حتى الآن 13 هدفا في 13 مباراة خاضها مع ريال مدريد في مختلف المسابقات.

أما تير شتيغن فصرح لشبكة “دازون” بعد الخسارة قائلا “نشعر بخيبة أمل، لأننا قدمنا مباراة جيدة للغاية، وكنا قريبين من تحقيق الفوز”.

وأضاف الحارس الألماني “كل الأمور كانت تسير على أفضل صورة من بداية المباراة وحتى توقيت الهدف الأول الذي سجله ريال مدريد. الهدف الثاني الذي سجله بيلينغهام كان محبطا للغاية”.

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى