أخبار العالم

المخاطر الخفية لخل التفاح


وجدت دراسة حديثة نشرت في مجلة BMJ للتغذية والوقاية والصحة أن شرب خل التفاح يوميا يقلل من مؤشر كتلة الجسم والوزن، لكن الخبراء يحذرون من 3 مخاطر صحية محتملة يجب أخذها بعين الاعتبار.

وفيما يلي هذه المخاطر:

– تلف الأسنان

يحتوي خل التفاح على أحماض الماليك والأسيتيك، بمتوسط ​​درجة حموضة يتراوح بين 2.5 و3.0، مما قد يضعف مينا الأسنان، وفقًا لموقع Elmsleigh House Dental.

وأوضحت العيادة: “ضعف المينا يزيد من تعرضك لتسوس الأسنان، ويمكن أن يزيد من حساسية الأسنان. الأشخاص الذين يشربون كمية زائدة من خل التفاح غير المخفف قد يعانون من تورم أو حرقان داخل الفم.

أفادت دراسة حالة طبية سابقة مثيرة للقلق أن فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا عانت من تسوس الأسنان بسبب شرب 237 مل من خل التفاح غير المخفف يوميًا.

لذلك، تأكدي دائمًا من تخفيف الخل بشكل صحيح لحماية أسنانك. وينصح أيضًا بتجنب استخدام الخل كغسول للفم.

– تلف الجلد والحلق

وبصرف النظر عن الضرر الذي قد يسببه لأسنانك، يمكن أن يكون الخل ضارًا أيضًا لجلدك وحلقك.

وجدت دراسة نشرت في مجلة الأمراض الجلدية السريرية والتجميلية أن خل التفاح تسبب في إصابة فتاة بحروق كيميائية بعد استخدامه “كعلاج” لإزالة “الشامات” غير المرغوب فيها.

ويشاع أن حمض الأسيتيك الموجود في الخل يسبب حروقًا في الحلق، وفقًا لموقع Healthline.

– عسر الهضم وعدم الراحة

وكشف موقع WebMD أن بعض الأشخاص قد يعانون من عسر الهضم أو الغثيان بعد تناول خل التفاح. لذلك ينصح بعدم شربه على الريق، والتوقف عن تناوله إذا شعرت بالغثيان أو القيء.

ويحذر موقع Medical News Today أيضًا من أن الخل قد يسبب الإسهال ويدمر بعض أنواع البكتيريا الموجودة في الأمعاء المفيدة لعملية الهضم.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى