أخبار العالم

المجلس العسكري في النيجر يعلن بدء عمليات انسحاب الجنود الفرنسيين الثلاثاء



أعلن المجلس العسكري في النيجر، الذي وصل إلى السلطة في انقلاب في نهاية تموز/يوليو الماضي، أن عمليات انسحاب الجنود الفرنسيين من النيجر تبدأ الثلاثاء. وقال في بيان إن “العمليات لمغادرة القافلة الأولى تحت حراسة قواتنا الدفاعية والأمنية ستبدأ الثلاثاء في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر”. وأضاف أنه “على إثر اجتماعات” و”تواصل بين سلطاتنا والجانب الفرنسي، تم تحديد جدول زمني لانسحاب قواته باتفاق مشترك”.

نشرت في:

1 دقائق

تحت حراسة الجيش النيجري، تبدأ عمليات انسحاب الجنود الفرنسيين من النيجر الثلاثاء، وفق ما أعلن مساء الإثنين المجلس العسكري، الذي وصل إلى السلطة في انقلاب في نهاية تموز/يوليو.

وأصدر قادة الانقلاب بعيد سيطرتهم على السلطة قرارا يدعو لانسحاب نحو 1400 جندي فرنسي من الدولة الواقعة في منطقة الساحل، وقد أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن قواته ستخرج من البلاد في نهاية أيلول/سبتمبر.

وقال المجلس العسكري في بيان تلي خلال نشرة الأخبار، إن “العمليات لمغادرة القافلة الأولى تحت حراسة قواتنا الدفاعية والأمنية ستبدأ غدا الثلاثاء، في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر”.

وأضاف أنه “على إثر اجتماعات” و”تواصل بين سلطاتنا والجانب الفرنسي، تم تحديد جدول زمني لانسحاب قواته باتفاق مشترك”.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، سجلت تحركات لقوافل عدة بين القواعد الأمامية في الشمال الغربي، حيث ينتشر 400 جندي، والعاصمة نيامي، وفق ما أفادت مصادر أمنية نيجرية وفرنسية لوكالة الأنباء الفرنسية.

ومذاك الحين، أتاحت قافلتان على الأقل إيصال إمدادات إلى قاعدتي أولام وتباري-باري، ونقل العديد من الجنود الفرنسيين إلى نيامي.

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى