أخبار العالم

«الكنغر الأسترالي» يقتحم السجل الذهبي للقارة الصفراء

[ad_1]

موقع جديد، وتجربة مختلفة هكذا بدأ الأمر للآسيويين في نسخة 2015، حينما استضافت أستراليا تلك البطولة وحققت لقبها، لتسجل نفسها في قائمة أبطال القارة الصفراء بعد عدة سنوات من انضمامها.

من بين 16 منتخباً شاركوا في النسخة السابقة 2011 في قطر، تأهل 14 منتخباً منها إلى أستراليا 2015، وعادت عُمان إلى البطولة القارية على حساب سوريا، بينما ذهب مقعد التأهل الأخير من خلال كأس التحدي الآسيوي، الذي فازت به الهند عام 2011، إلى فلسطين التي ستشارك لأول مرة في نهائيات كأس آسيا من خلال نسخة عام 2015.

مرة أخرى لم يبتسم الحظ للأخضر السعودي الذي واصل تحقيق نتائج غير معتادة وودع البطولة القارية سريعاً من دور المجموعات.

ضمت المجموعة الأولى منتخبات كوريا الجنوبية وأستراليا، ونجحت الأولى بتحقيق العلامة الكاملة وأنذرت المشاركين بقدومها بقوة، فيما شاركها التأهل منتخب أستراليا الذي حصد ست نقاط، وودعت عمان والكويت البطولة من مرحلة المجموعات.

وحققت الصين نتائجاً مذهلة وحصدت تسع نقاط (العلامة الكاملة) لتعبر بالصدارة عن المجموعة الثانية، ورافقتها أوزباكستان بست نقاط، في حين حصد الأخضر السعودي ثلاث نقاط فقط وودع المنافسة، أما كوريا الشمالية فقد ودعت دون أي رصيد نقطي.

خسرت السعودية أولى مبارياتها أمام الصين بهدف دون رد، لكنها عادت لتحقيق فوز ساحق أمام كوريا الشمالية بنتيجة 4-1، إلا أن هذا الانتصار وفرحته لم تدم طويلاً بعدما خسر مجدداً المباراة الختامية أمام أوزباكستان وودع البطولة.

أما المجموعة الثالثة فقد نجح منتخب إيران بالتأهل متصدراً عن هذه المجموعة بالعلامة الكاملة ورافقه منتخب الإمارات بست نقاط، وودعت البحرين إضافة إلى قطر النهائيات.

ونجح منتخب اليابان أيضاً بحصد العلامة الكاملة تسع نقاط ليتأهل بصدارة المجموعة الرابعة، ويرافقه منتخب العراق بست نقاط، فيما ودع منتخبي الأردن وفلسطين المنافسة.

نجحت بطولة كأس آسيا 2015 في أستراليا بتأكيد مكانتها بين الأرقام القياسية، وذلك بعدما شهدت تسجيل أكبر عدد من المباريات دون أي تعادل في البطولات الكبرى، ومن ضمنها نهائيات كأس العالم وكأس أوروبا وكأس الأمم الأفريقية.

وسجلت أول 25 مباراة نجاح واحد من الفريقين في تحقيق الفوز، وهو رقم مبهر تجاوز الرقم السابق الذي سجل في كأس العالم 1930 والتي شهدت تحقيق 18 انتصارا متتاليا في المباريات، إذ انتهت مرحلة المجموعات إضافة إلى أولى مباريات دور ربع النهائي بتحقيق الفوز دون حضور أي تعادل.

كوريا الجنوبية كانت قريبة من معانقة اللقب (الاتحاد الآسيوي)

نجح منتخب كوريا الجنوبية بتجاوز نظيره منتخب أوزباكستان في ربع النهائي بهدفين دون رد، وأطاح العراق بنظيره منتخب إيران ليبلغ نصف النهائي عن طرق ركلات الترجيح، أما أستراليا فقد واصلت طريقها المثالي وأطاحت بالصين، ونجح منتخب الإمارات بإقصاء حامل اللقب وبلوغ نصف النهائي على حساب اليابان عن طريق ركلات الترجيح.

واصل منتخب كوريا الجنوبية براعته ونجوميته وأسقط العراق بثنائية ليعبر للنهائي القاري، وذات الحال بدا عليه منتخب أستراليا الذي جاوز الإمارات بذات النتيجة.

كانت كل الأنظار على ستاد أستراليا حيث سيكون هناك تكرار لمباراة المجموعة الأولى والدولة المُضيفة تحلم بالمجد، وبالفعل نجح أصحاب الأرض من معانقة قمة الكرة الآسيوية، بالفوز على كوريا الجنوبية بنتيجة 2-1 في النهائي القاري، لتصبح أستراليا تاسع دولة مختلفة تفوز بلقب بطولة كأس آسيا.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى