أخبار العالم

القبض على «يوتيوبر» تسلل للمباريات بأوراق اعتماد مزورة



في الوقت الذي تحاول فيه الشرطة الألمانية تعزيز أعدادها لتأمين مباريات كأس أوروبا وحشد نحو 2500 فرد من قوتها للمباراة المرتقبة بين منتخب ألمانيا ونظيره المجري اليوم، تم إلقاء القبض على يوتيوبر تسلل إلى حفل افتتاح البطولة بتصريح مزيف.

ويخضع اليوتيوبر الألماني مارفن وايلدهاغ، البالغ من العمر 27 عاماً، لتحقيقات رجال الشرطة بتهمة التعدي على ممتلكات الغير وحيازة وثائق مزورة بعدما نجح في التسلل إلى أرض ملعب «أليانز أرينا» بمدينة ميونيخ قبل المباراة الافتتاحية بين ألمانيا وأسكوتلندا وقام بتوثيق كل شيء في مقطع فيديو، بما في ذلك كيفية إعداد التصريح المزيف.

وبعد حفل الافتتاح، اكتشف مسؤولو الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الواقعة، وأبلغوا الشرطة التي نجحت في تصيده عند محاولته دخوله ملعب تدريب المنتخب الألماني، وصادرت التصريح المزيف وزي التميمة التي كان يرتديها.

وسبق لوايلدهاغ أن تسلل إلى حصة التدريب العامة للمنتخب الألماني قبل البطولة، حيث ارتدى ملابس التدريب، ووقف لفترة وجيزة على حافة الملعب يصور اللاعبين خلال تبادل الكرة. وعقب المباراة، رافقه أحد موظفي الاتحاد الألماني لكرة القدم إلى المدرجات، حيث تعرف عليه المتفرجون الشباب هناك وطلبوا الحصول على

إلى ذلك، يحاول اتحاد الكرة الألماني تعويض مشجع أصيب بكسر يده بسبب تسديدة طائشة من المهاجم الألماني نيكلاس فولكروغ خلال الإحماء قبل مواجهة أسكوتلندا الافتتاحية.

وكان كاي فلاثمان يجلس ناحية المرمى الألماني عندما حاول تفادي تسديدة فولكروغ التي ذهبت بعيداً عن المرمى لكنها ارتطمت برسغه وأصابته بشرخ.

وقال المشجع على مواقع التواصل الاجتماعي: «ليست لدي كلمات، أشياء مجنونة تحدث»، ونشر صورة له في المستشفى وذراعه مربوطة بالضمادات.

وبعد نشر صحيفة «بيلد» تقريراً عن هذا الحادث تواصل معه الاتحاد الألماني لكرة القدم وسيقدم إليه تعويضاً رمزياً بالحضور لمباريات المنتخب المقبلة.

وقال فلاثمان لصحيفة «بيلد»: «كنت ممدداً على الأرض أتلقى الإسعافات خلال عزف النشيد الوطني للمنتخبين، ولم أستطع متابعة المباراة التي سجل فيها فولكروغ هدفاً أيضاً».

إلى ذلك، حشدت قوات الشرطة الألمانية مزيداً من رجالها لتأمين الملاعب، وأيضاً أماكن تجمع الجماهير بالساحات المخصصة للاحتفالات.

وأعلنت شرطة مدينة شتوتغارت أنها حشدت 2500 رجل أمن للفصل بين مشجعي ألمانيا والمجر بالمباراة، التي تقام اليوم، حيث اعتبرت من بين العديد من اللقاءات التي تم تصنيفها على أنها عالية الخطورة. وأوضحت الشرطة في بيان: «هناك تحذيرات من وقوع اشتباكات، ستعمل القوة على الحد من أي اضطرابات، وسيتم التعامل مع الخارجين والمشاغبين بكل قوة».

وأضاف البيان: «الشرطة مستعدة بقوات قوية للتدخل بسرعة وبشكل حازم من أجل تسيير الأمور بشكل جيد والتعامل مع أي اختراق مبكراً».

ومن المتوقع أن يوجد ما يقرب من 20 ألف مشجع مجري في مدينة شتوتغارت لحضور المباراة، علماً بأن اللقاء الأول لمنتخب المجر، الذي خسره 1 – 3 أمام نظيره السويسري بمدينة كولن يوم السبت الماضي، مر هادئاً ولم يشهد أي أعمال شغب.

ويذكر أن الشرطة الألمانية وضعت خطة أمنية ضخمة، حيث يشارك 22 ألف ضابط فيدرالي في الخدمة يومياً طوال المسابقة القارية التي تستمر حتى منتصف الشهر المقبل.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى