أخبار العالم

“الفرن الشمسي الكبير” أحد أكبر منشآت الطاقة في أوزبكستان



ويعتبر مجمع الطاقة الشمسية، أو ما يسمى بـ”الفرن الشمسي الكبير”، من أبرز المنشآت التي بنيت في أوزبكستان، وأحد أهم المراكز العلمية لدراسة الطاقة في العالم.

تم بناء هذا المجمع في أوزبكستان في الثمانينات من القرن الماضي لمراقبة الشمس وإجراء الأبحاث والتطوير في مجالات استخدام الطاقة الشمسية. وقد تم اختيار موقع المجمع مع الأخذ في الاعتبار العديد من العوامل مثل القرب من العاصمة، والهواء الجبلي النظيف، وعوامل مقاومة الموقع للزلازل، والظروف الجوية المثالية. يصل عدد الأيام المشمسة في الموقع إلى 280 يومًا في السنة.

"الفرن الشمسي العظيم" واحدة من أكبر منشآت الطاقة في أوزبكستان

يشتمل هذا المجمع المعقد تقنيًا على حقل من أبراج الهليوستات ومكثف شمسي كبير وبرج تقني. يوجد في الميدان 62 برجًا مثبتة مثل مربعات الشطرنج على منحدر جبلي مقابل مكثف عملاق. تم تجهيز كل برج من أبراج الهيليوستات بـ 195 مرآة مسطحة لتوجيه أشعة الشمس نحو المكثف، كما يتم تحديد مواقع هذه الأبراج تلقائيا من خلال أجهزة استشعار خاصة تراقب حركة الشمس، وتبلغ المساحة الإجمالية لمرايا هذه الأبراج 3000 متر مربع.

العنصر الأكثر إثارة في المجمع هو المكثف الشمسي العملاق، والذي يتكون من 10700 مرآة بمساحة إجمالية تبلغ 1840 مترًا مربعًا. ويعتبر أكبر مركز للطاقة الشمسية في العالم، وأكبر بـ 10 أمتار مربعة من نظيره الفرنسي.

"الفرن الشمسي الكبير" واحدة من أكبر منشآت الطاقة في أوزبكستان

وبفضل التصميم المميز لأجزاء هذا المجمع، يمكن أن تنعكس موجات الأشعة الشمسية إلى نقطة محددة في البرج التقني الموجود فيه، حيث تتجاوز درجة الحرارة عند بؤرة الأشعة 3000 درجة مئوية، مما يجعل من الممكن للحصول على سبائك ومعادن نقية خالية من الشوائب.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى