أخبار العالم

“الفراعنة” يدخلون المنافسة أمام موزمبيق وعينهم على اللقب الثامن

[ad_1]

يدخل منتخب مصر، الفائز باللقب سبع مرات ووصيف البطل في نسخة 2022، غمار كأس الأمم الأفريقية 2024 لكرة القدم الأحد أمام موزمبيق في مستهل منافسات المجموعة الثانية، والتي تضم أيضا غانا والرأس الأخضر. تجري المواجهة على ملعب “فيليكس هوفويت-بوانيي” في أبيدجان عند الساعة السادسة مساء (الخامسة بتوقيت غرينتش)، وبإمكانكم متابعتها مباشرة على فرانس24. فهل ستكون بمثابة بوابة لـ”الفراعنة” نحو لقب ثامن؟

نشرت في:

3 دقائق

عندما يدخل منتخب “الفراعنة” المنافسة القارية، يترقب جميع المشاركين وعديد المراقبين الموعد باهتمام وفضول، يتساءلون ماذا في جعبة التشكيلة المصرية الجديدة وهل يمكن ضمها لقائمة المرشحين للقب؟ فعلى ما يبدو، لن يختلف الأمر هذه المرة، إذ يواجه زملاء الكابتن العبقري محمد صلاح الأحد في أبيدجان فريق موزمبيق المتواضع عند الساعة السادسة مساء (الخامسة بتوقيت غرينتش)، وعينهم على اللقب الثامن.

لم تتغير تشكيلة المصريين مقارنة بنسخة الكاميرون ولم يتغير طموحهم أيضا، بل ازداد واشتد مع رغبة جمهورهم وشعبهم في تذوق طعم الفوز من جديد بعد سنوات عجاف امتدت على مدى 14 عاما. فهم يتحسرون على طول أمل “الفراعنة”، ويتحسرون على خسارة الكأس في النهائي بنسختي 2017 في الغابون (أمام الكاميرون 2-1) و2022 بياوندي (أمام السنغال بركلات الترجيح)، فضلا عن خروجهم من ثمن النهائي بالقاهرة في 2019 أمام جنوب أفريقيا.

محمد صلاح يحتفل بتسجيل هدفه الرابع في مباراة منتخب مصر ضد جيبوتي في استاد القاهرة الدولي. مصر في 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2023.
محمد صلاح يحتفل بتسجيل هدفه الرابع في مباراة منتخب مصر ضد جيبوتي في استاد القاهرة الدولي. مصر في 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2023. © رويترز

وبالتالي سيكون زملاء صلاح، الذي يخوض كأس الأمم الأفريقية للمرة الرابعة، في مهمة جديدة لرد الاعتبار وطي صفحة الإخفاقات لإعادة فتح سجل الانتصارات. وتبدأ هذه المهمة أمام موزمبيق، البلد المتواضع الذي يشارك في العرس القاري لرابع مرة ساعيا لانتزاع فوزه الأول في البطولة بعد أن سجل في نسخ 1986 و1996 و1998 تعادلين وست خسارات. ويتولى تدريبات فريق “المامباس” لاعبه السابق شيكينيو كوندي الذي خاض المسابقات الثلاث.

يخوض صلاح، الذي بات من “عظماء” نادي ليفربول وضمن أفضل عشرة هدافين في تاريخ الدوري الإنكليزي، كأس الأمم القارية بمعنويات مرتفعة، مثله مثل نجوم المنتخب المصري أحمد حجازي مدافع نادي الاتحاد السعودي أو محمد الننى لاعب أرسنال، فضلا عن محمود حسن تريزيغيه لاعب طرابزون التركي أو مصطفى محمد مهاجم نادي نانت الفرنسي والمشارك في ثاني مسابقة أفريقية فقط بعد أن تفجر في نسخة الكاميرون 2022.

ويعول المدرب البرتغالي روي فيتوريا على صفات هؤلاء النجوم وروح التضحية التي يتمتعون بها لأجل المضي قدما نحو اللقب الثامن، علما أن المسابقة ستشتد مع تقدم الأدوار وارتفاع مستوى المنافسين.

 

علاوة مزياني 

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى