أخبار العالم

العلامات التحذيرية لأمراض الغدة الدرقية


باطل
قال خبراء الصحة إن التعب وآلام العضلات وفقدان الوزن هي علامات شائعة لاحتمال الإصابة بأمراض الغدة الدرقية، المسؤولة عن إنتاج الهرمونات التي تنظم وظائف الجسم الحيوية.

وأوضحوا أن فرط نشاط الغدة الدرقية يشير إلى أن الغدة تنتج الكثير من الهرمونات، بينما يحدث قصور الغدة الدرقية عندما يكون هناك نقص في إنتاج الهرمون.

وقال أحد الخبراء إن قصور الغدة الدرقية يسبب الاكتئاب لدى الكثير من المصابين، وقد يجعل كبار السن أكثر عرضة لفقدان الذاكرة، بينما قد يعاني الأطفال من بطء النمو قبل البلوغ.

يمكن أن يظهر فرط نشاط الغدة الدرقية على شكل تورم في الرقبة بسبب تضخم الغدة الدرقية. عادة ما يكون هذا التورم غير مؤلم، لكنه قد يسبب السعال وصعوبة التحدث.

كشفت إدارة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، أن مرض الغدة الدرقية أكثر شيوعا لدى النساء، ويحدث عادة بين سن 20 و40 عاما.

كما تلعب الوراثة دوراً كبيراً، إذ وجدت دراسة أجرتها شركة Verywell أن حوالي 64% من تراكيز هرمون الغدة الدرقية (TSH)، و65% من هرمونات الغدة الدرقية T4 وثلاثي يودوثيرونين (T3)، محددة وراثياً، أي أنه إذا كان الفرد يعاني من هذا الاضطراب في عائلتك، فأنت معرض لخطر الإصابة بحالة الغدة الدرقية.

إذا كان لدى عائلتك أيضًا تاريخ من الحالات الطبية، مثل فقر الدم أو الذئبة، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بمرض الغدة الدرقية. إذا كنت تعاني من اضطراب المناعة الذاتية (مثل مرض السكري من النوع الأول)، فمن المحتمل أن تصاب بمرض مناعة ذاتية إضافي، مثل مرض الغدة الدرقية.

كشف الخبراء أنه إذا كنت مدخناً، فإن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية، لأن دخان السجائر يحتوي على سموم تغير عمل الغدة الدرقية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى