أخبار العالم

العراق يتجه لإنهاء مهمة التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة



تتجه السلطات في العراق للتحضير لإنهاء مهمة التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في البلاد، وفق ما أعلنه مكتب رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الجمعة. يأتي ذلك بعد يوم من مقتل قائد فصيل مسلح في بغداد في غارة أمريكية مما أثار غضب فصائل متحالفة مع إيران طالبت الحكومة بإنهاء وجود التحالف في العراق.

نشرت في:

2 دقائق

أفاد مكتب رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الجمعة بأن الحكومة تشكل لجنة للتحضير لإنهاء مهمة التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في البلاد.

وجاء هذا بعد يوم من مقتل قائد فصيل مسلح في بغداد في غارة أمريكية مما أثار غضب فصائل متحالفة مع إيران طالبت الحكومة بإنهاء وجود التحالف في العراق.

وتضمن بيان مكتب رئيس الوزراء “إننا بصدد تحديد موعد بدء الحوار من خلال اللجنة الثنائية التي شُكلت لتحديد ترتيبات انتهاء هذا الوجود، وهو التزام لن تتراجع عنه الحكومة، ولن تفرط بكل ما من شأنه استكمال السيادة الوطنية على أرض وسماء ومياه العراق”.

وأوضح مسؤول حكومي إن اللجنة ستضم ممثلين عن التحالف العسكري.

من جهتها قالت وزراة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن الجيش الأمريكي نفذ الضربة الخميس ردا على هجمات في الآونة الأخيرة على جنود  أمريكيين.

ويذكر أن للولايات المتحدة 900 جندي في سوريا و2500 جندي في العراق في مهمة تقول إنها تستهدف تقديم المشورة والمساعدة للقوات المحلية التي تحاول منع عودة تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي سيطر في عام 2014 على أجزاء كبيرة من البلدين.

وتعارض فصائل متحالفة مع إيران في العراق وسوريا الحملة الإسرائيلية في قطاع غزة وتحمل الولايات المتحدة المسؤولية جزئيا. ويتمتع السوداني بسيطرة محدودة على بعض الفصائل المدعومة من إيران التي كان يحتاج إلى دعمها للفوز بالسلطة قبل عام وهي تشكل الآن كتلة قوية في ائتلافه الحاكم.

ونقل البيان عن السوداني قوله “نؤكد موقفنا الثابت والمبدئي في إنهاء وجودالتحالف الدولي”.

وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته الخميس عن تفجيرين في إيران أسفرا عن مقتل نحو 100 شخص وإصابة عشرات أثناء مراسم في ذكرى قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

 

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى