أخبار العالم

العثور على بقايا متحجرة للماموث في مصنع للنبيذ في النمسا



أعلن المكتب الإعلامي لمعهد الآثار التابع لأكاديمية العلوم النمساوية، أن علماء الآثار عثروا في قبو مصنع للنبيذ على بقايا متحجرة لثلاثة ماموث، عمرها 30-40 ألف سنة.

يعتبر علماء الآثار اكتشاف بقايا الماموث في قبو مصنع نبيذ يقع على مشارف مدينة كريمس آن ديردوناو مفاجأة مثيرة للاهتمام، لأنه الأكبر منذ أكثر من 100 عام، ويعتقدون أن القدماء نصبوا فخًا في هذه المنطقة للماموث.

تقول هانا بارو سوشون، التي تشرف على أعمال التنقيب: “نادرًا ما يتم العثور على مثل هذه الطبقة الكثيفة من عظام الماموث”. “هذه هي المرة الأولى التي نتمكن فيها من تحقيق شيء مثل هذا في النمسا باستخدام الأساليب الحديثة.”

يشار إلى أن علماء الآثار عثروا في النمسا على بقايا مشابهة لحيوانات الماموث قبل 150 عاما، حيث عثروا بالإضافة إلى عظام الماموث على أدوات ومصنوعات يدوية وفحم قديم، مما يدل على وجود حضارة قديمة.

وبحسب الخبراء، فإنه بعد الانتهاء من الدراسة، سيتم عرض بقايا الماموث التي تم العثور عليها في متحف التاريخ الطبيعي في فيينا.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى