أخبار العالم

العاهل المغربي يعين سفيرة للممكلة في فرنسا بعد أشهر من الشغور



أفاد بيان للقصر الملكي في المغرب الخميس أن الملك محمد السادس الخميس عيّن سميرة سيطايل سفيرة جديدة للمملكة في باريس، بعدما ظل هذا المنصب شاغرا لأشهر في سياق جفاء دبلوماسي بين الدولتين. وسيطايل صحافية سابقة شغلت لعدة أعوام منصب مديرة الأخبار في القناة التلفزية العمومية الثانية “دوزيم”، ولم يسبق لها أن تولت مهاما دبلوماسية.

نشرت في:

2 دقائق

قرر العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس تعيين سميرة سيطايل سفيرة جديدة للمملكة في باريس، بعدما ظل هذا المنصب شاغرا منذ كانون الثاني/ يناير الماضي.

وقال بيان تلى انعقاد مجلس للوزراء ترأسه الملك بالرباط “عين جلالة الملك نصره الله (…) السيدة سميرة سيطايل، سفيرا لجلالته لدى الجمهورية الفرنسية”.

وسيطايل صحافية سابقة شغلت لعدة أعوام منصب مديرة الأخبار في القناة التلفزية العمومية الثانية “دوزيم”، ولم يسبق لها أن تولت مهاما دبلوماسية.

وكان المغرب أنهى في 19 تشرين الثاني/يناير مهام سفيره السابق في باريس محمد بنشعبون. وظل هذا المنصب شاغرا منذ ذلك الحين، في سياق جفاء بين البلدين.

فقد تزامن ذلك القرار مع إقرار البرلمان الأوروبي، في اليوم نفسه، توصية تنتقد أوضاع حرية التعبير في المغرب. وهي الخطوة التي أثارت إدانة قوية في الرباط واتهمت باريس بالوقوف وراءها.

توتر

ويعد المغرب وفرنسا حليفين تقليديين، وتربطهما مصالح اقتصادية كبيرة،  لكن علاقات البلدين الدبلوماسية شهدت توترا في الفترة الأخيرة.

وفسر هذا التوتر خصوصا بسعي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى التقرب من الجزائر التي تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط منذ العام 2021، على خلفية النزاع حول الصحراء الغربية. 

يضاف إلى ذلك ضغط الرباط على باريس لكي تتخذ موقفا أكثر تأييدا للمملكة في هذا الملف الشائك، خصوصا بعد اعتراف الولايات المتحدة في 2020 وإسرائيل مؤخرا بسيادة المغرب على الإقليم المتنازع عليه مع جبهة البوليساريو.

وعادت التوترات إلى الواجهة على إثر الزلزال الذي ضرب منطقة الحوز في وسط المغرب مطلع أيلول/سبتمبر، حيث لم تقبل الرباط المساعدة التي عرضت فرنسا تقديمها ما أثار “جدلا في غير محله” بحسب ماكرون.

 

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى