أخبار العالم

الطموح وراء قوة «الهلال» ولم نحقق شيئاً بعد!

[ad_1]

قال البرتغالي خورخي خيسوس مدرب فريق الهلال إن الطموح هو الدافع الأكبر لظهور الفريق بذات القوة في مختلف البطولات.

وكسب الهلال ضيفه التعاون بثلاثية نظيفة وعبر إلى نصف نهائي بطولة كأس الملك التي تعد أغلى البطولات المحلية.

وقال خيسوس في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المواجهة: «عملي هذه الفترة مع الهلال مستمر على ما أردت القيام به في فترتي الأولى، والأمور تصبح أسهل إذا ساعدت النتائج الإيجابية العمل نفسه».

وأضاف: «الدافع وراء ظهورنا بمستوى قوي في مختلف البطولات وتحقيق الانتصارات هو (الطموح)»، موضحاً: «لكن يجب ألا ننسى أننا لم نحقق أي شيء حتى الآن، والأمور ليست كما تبدأ، بل كيف تنتهي».

وأشار خيسوس: «نملك مجموعة قوية ومتحدة من اللاعبين، يقدمون أداءً رائعاً يجب أن نواصل العمل عليه»، مختتماً حديثه: «كانت مباراة صعبة أمام التعاون، فهو فريق منظم، لكننا تفوقنا على النواحي التكتيكية».

شاموسكا مدرب فريق التعاون أشاد بجودة المنافس (تصوير: سعد العنزي)

ومن جانبه، قال البرازيلي شاموسكا مدرب فريق التعاون: «الصعوبة التي واجهناها أمام الهلال هي أنهم يعتمدون على الزيادة العددية للاعبي الهجوم، حتى فريق النصر عانى من ذلك أمامهم».

وأضاف مدرب التعاون: «هدف الهلال الأول جاء من خطأ كان من المفترض أن يحتسب لصالحنا».

وكشف شاموسكا في حديثه: «فريقنا لديه جودة فنية، لكن منافسنا يملك جودة أعلى، كانت لدينا بعض الأخطاء، وعدم اكتمال الجودة الفنية المطلوبة، حالا دون تفوقنا على الهلال».

وأشار المدرب الذي كان يطمح لتكرار تجربته في الكأس كما فعل ذلك مع فريق الفيصلي: «كنا نرغب في الوصول للنهائي، لكن لم نوفق في ذلك وخرجنا من البطولة».

وعن المواجهة، قال: «أتيحت لنا عدد من الفرص لكن لم نستغلها، وعندما تلعب أمام فريق كالهلال يجب أن تستغل أي فرصة تتاح لك»، وختم الحديث: «الفوز على منافس قوي مثل الهلال صعب، لأنهم يملكون لاعبين مميزين سواء كانوا أجانب أو محليين».

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى