أخبار العالم

الصين تصدر إجراءات لدعم الاستثمار في رأس المال وأسواق التكنولوجيا



قال مجلس الدولة الصيني، يوم الأربعاء، إن الصين ستشجع على الاستثمار طويل الأجل في رأس المال الاستثماري، وستدعم مؤسسات إدارة الأصول لتعزيز القطاع.

وستقدم هذه الإجراءات أيضاً الدعم للمؤسسات الدولية لإنشاء صناديق باليوان في الصين، وتشجيع مؤسسات رأس المال الاستثماري المؤهلة على إصدار سندات الشركات.

كما أصدرت هيئة تنظيم الأوراق المالية الصينية ثمانية تدابير، يوم الأربعاء، لتعزيز إصلاح سوق ستار «STAR» التي تركز على التكنولوجيا لدفع الابتكار، وتطوير «قوى إنتاجية جديدة»، وفق ما ذكرت في بيان.

وأضاف البيان أن لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية ستدعم شركات «التكنولوجيا الصلبة» لإدراجها في البورصة، وتحسين آلية تمويل الأسهم والسندات للشركات المُدرجة في سوق «ستار».

وأعلن الرئيس شي جينبينغ، لأول مرة، سوق «ستار» في عام 2018، وأطلقها في عام 2019، وهو جزء من جهود بكين لتحقيق الاكتفاء الذاتي في التقنيات الأساسية، مثل أشباه المُوصلات، وتكنولوجيا المعلومات، والتكنولوجيا الحيوية.

وأعلنت الصين هذه التدابير، في الوقت الذي عقدت فيه منتدى لوجياتسوي السنوي في شنغهاي، حيث قال رئيس لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية، وو تشينغ، إن الهيئة الرقابية ستتخذ إجراءات صارمة ضد سوء سلوك السوق، وتعزز تنظيم التداول عالي التردد والمشتقات المالية خارج البورصة.

وفي بيان لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية، قالت الهيئة التنظيمية إنها ستحسّن آليات التداول في سوق «ستار»، وتمنع مخاطر السوق، مضيفة أنها ستثري منتجات صناديق الاستثمار المتداولة بالبورصة، وخيارات صناديق الاستثمار المتداولة للسوق.

كما وعدت الهيئة الرقابية بالتنظيم الشامل لسوق «ستار»، قائلة إنها ستتخذ إجراءات صارمة ضد الإدراج الاحتيالي والاحتيال المالي، وتشديد مسؤوليات المُصدرين والوسطاء، وحماية المستثمرين الصغار. وحتى الآن، جرى إدراج 573 شركة في سوق «ستار»، بقيمة سوقية تبلغ 5.2 تريليون يوان.

من جهة أخرى، قال رئيس البنك المركزي الصيني إنه يدرس حالياً كيفية تنفيذ تداول للسندات الحكومية مع وزارة المالية، بينما رفض فكرة أن هذه الممارسة ستُعادل التيسير الكمي.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن بان جونغشينغ، محافظ بنك الشعب الصيني «البنك المركزي»، قوله، يوم الأربعاء، إن تداول السندات السيادية سيكون عملية تدريجية. وأكد ضرورة تحسين وتيرة مبيعات السندات السيادية وهيكل مدة الدين.

وفي الأسواق، هبطت أسهم الصين قليلاً، يوم الأربعاء، مع تسجيل مؤشر «ستار 50»، الذي يركز على التكنولوجيا ومجلس إدارة الشركات الناشئة «تشينيكست»، خسائر كبيرة مع عدم إعجاب المستثمرين بأحدث تحركات السياسة التي اتخذتها الهيئة التنظيمية للأوراق المالية. بينما انتعشت أسهم هونج كونج بفضل مكاسب شركات التكنولوجيا والشركات المملوكة للدولة.

وقال مدير الأصول الحكومية، يوم الأربعاء، إن شركة «تشاينا ريفورم هولدينغز كورب» استثمرت في صناديق الاستثمار المتداولة، التي تتبع الشركات المملوكة للدولة الصينية المُدرجة في هونغ كونغ، في خطوة لدعم الشركات واستقرار السوق.

وعند الإغلاق، انخفض مؤشر «شنغهاي» المركب بنسبة 0.4 في المائة، ومؤشر «سي إس آي 300» للأسهم القيادية بنسبة 0.47 في المائة، مع ارتفاع مؤشره الفرعي للقطاع المالي بنسبة 0.29 في المائة، وانخفاض قطاع السلع الاستهلاكية الأساسية بنسبة 1.01 في المائة، ومؤشر العقارات بنسبة 0.81 في المائة، ومؤشر الرعاية الصحية الفرعي بنسبة 0.96 في المائة.

كما أغلق مؤشر «شنتشن» الأصغر منخفضاً بنسبة 0.87 في المائة، وتراجع مؤشر «تشينيكست كومبوزيت» للشركات الناشئة بنسبة 1.263 في المائة.

وفي هونغ كونغ، ارتفع مؤشر «هانغ سنغ» بنسبة 2.87 في المائة، ومؤشر هانغ سنغ للشركات الصينية بنسبة 3.45 في المائة، كما قفز مؤشر هانغ سنغ للتكنولوجيا بنسبة 3.7 في المائة.

وارتفع المؤشر الفرعي لمؤشر هانغ سنغ، الذي يتتبع أسهم الطاقة بنسبة 4.1 في المائة، في حين ارتفع قطاع تكنولوجيا المعلومات بنسبة 3.67 في المائة، وأغلق القطاع المالي مرتفعاً بنسبة 2.51 في المائة، وارتفع قطاع العقارات بنسبة 2.37 في المائة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى