أخبار العالم

«الشغف» سبيل ألمانيا للمنافسة في «اليورو»


«إن بي إيه»: دورانت يقود «صنز» للفوز على «جاز» بشِق الأنفس

شهد «دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين» ليلة مثيرة، الأحد، حيث تعملق المُخضرم كيفن دورانت مسجلاً 39 نقطة، ليقود «فينيكس صنز» إلى فوز بشِق الأنفاس على «يوتا جاز» 140 – 137، بعد وقتين إضافيين، في حين قاد النجم ليبرون جيمس «لوس أنجليس ليكرز» للفوز على «هيوستن روكتس» في الرمق الأخير 105 – 104.

وفي المباراة الأولى، تألّق دورانت من النواحي الإحصائية كافة، حيث أضاف إلى رصيده ثماني متابعات، وعشر تمريرات حاسمة، كما أسهم ديفن بوكر بـ26 نقطة.

في المقابل، كان الفنلندي لوري ماركانن أفضل مسجّل لـ«جاز» بـ38 نقطة مع 17 متابعة.

واستخدم دورانت كل خبرته في الوقت القاتل، وتحديداً في الوقت الإضافي الثاني حين أحرز ثماني نقاط، مانحاً فريقه التقدم 138 – 135 قبل 43.2 ثانية من النهاية.

وقلّصت ثنائية ماركانن الفرق إلى نقطة واحدة، لكنّ بوكر سجّل رميتين حُرّتين ليعيد التقدم بثلاث نقاط لفريقه قبل أقل من ثانية. وحصل ماركانن على فرصة أخيرة، حيث احتسب الحَكَم خطأ له وهو يسدّد من خط الثلاثيات على دورانت، لكنّ القرار أُلغي بعد مراجعة الفيديو ليخرج «صنز» منتصراً.

وكان «صنز» الطرف المسيطر طوال فترات اللقاء، إلى أن تمكّن الفنلندي من جرّ المباراة إلى وقت إضافي، بعدما عادل النتيجة قبل 20.3 ث من نهاية الوقت.

وقال دورانت، بعد المباراة: «أحاول فقط أن أبقى مستعدّاً، خلال أيام العطلة وقبل المباريات، أحاول فقط تطبيق خطة المباراة، وتنفيذ ما يُطلَب مني واللعب بهدوء وروحية هادئة».

وكانت المباراة الـ12 على التوالي التي يسجّل فيها دورانت 25 نقطة أو أكثر، وهي السلسلة الأطول في تاريخ «صنز».

دورانت سجل 39 نقطة ليقود «فينيكس صنز» إلى الفوز (رويترز)

واستمرت الإثارة في «الدوري»، الأحد، حيث سجّل النجم ليبرون جيمس 37 نقطة، ليقود «لوس أنجليس ليكرز» إلى فوز صعب على «هيوستن روكتس» 105 – 104.

وبتمريرة من جيمس، سجّل أوستن ريفز ثلاثية قاتلة مانحاً «ليكرز» التقدم 103 – 100 قبل 24.2 ث من نهاية الوقت. لكنّ ثنائية التركي ألبرين سينغون عادلت النتيجة 104 – ر104 قبل 4 ثوان.

وحصل جيمس على خطأ تحت السلّة، ليسجّل رمية حُرة من أصل اثنتين وينتزع الفوز لفريقه.

وأضاف «الملك» ست متابعات وثماني تمريرات حاسمة إلى رصيده الشخصي، كما أسهم لاعب الارتكاز أنتوني ديفيس بـ27 نقطة مع عشر متابعات، وريفز بـ17 نقطة، بعد دخوله من دكة البدلاء ليشكّل إضافة قوية، في ظل معاناة زملائه الأساسيين كام ريديش، وتورين برينس، ودي أنجيلو راسل، هجومياً.

ليبرون جيمس قاد «ليكرز» للفوز على «روكتس» (أ.ب)

وانتزع «بوسطن سلتيكس» فوزاً مثيراً ليعزّز سلسلة انتصاراته إلى ست مباريات متتالية، وذلك على حساب مُضيفه «ممفيس غريزليز» 102 – 100.

وتبادل الفريقان التقدّم 18 مرة في المباراة، لكنّ نجم الارتكاز اللاتفي كريستابس بورزينغيس كانت له كلمة الفصل عندما سجّل سلّة ساحقة، قبل دقيقة من النهاية، قبل أن يتصدى لمحاولة زايير ويليامس في الثانية الأخيرة.

وكان بورزينغيس أفضل مسجّل للفائز بـ26 نقطة مع ثماني متابعات وستة حوائط صد «بلوك شوت».

وحقّق «كليفلاند كافالييرز» المنقوص فوزاً مفاجئاً على حساب «دنفر ناغتس» حامل اللقب 121 – 109، حيث عانى نجم الأخير الصربي نيكولا يوكيتش من مشكلة الأخطاء، وأنهى المباراة على دكة البدلاء.

وكان داريوس غارلاند أفضل مسجّل لـ«كافالييرز» بـ26 نقطة، وأضاف اللاعب المبتدئ غريغ بورتر جونيور 21 نقطة.

وفي ظل غياب الكندي جمال موراي، حمل يوكيتش، الفائز بجائزة أفضل لاعب في «الدوري» مرتين، ناغتس على أكتافه، وأنهى اللقاء بـ18 نقطة، و10 متابعات، و7 تمريرات حاسمة.

واحتاج أفضل لاعب في «الدوري»، الموسم الماضي، جويل إمبيد، لثلاثة أرباع من أجل تسجيل 32 نقطة مع 12 متابعة، و9 تمريرات حاسمة، ليقود «فيلادلفيا سيفنتي سيكسرز» للفوز على «بروكلين نتس» 121 – 99.

وسجّل تايريز ماكسي 25 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة لمصلحة «سيكسرز» الذي تقدم 61 – 49 مع نهاية النصف الأول.

وبقي إمبيد على مقاعد الاحتياط، في الربع الأخير، في ظل حسم النتيجة.

وعن حاجته لثلاث تمريرات حاسمة من أجل تحقيق ثلاثية مزدوجة «تريبل دابل»، للمرة السادسة في مسيرته: «لقد أخبروني أنني كنت بعيداً بثلاث تمريرات حاسمة، لكنّ رأسي لم يكن مهتماً في هذا المجال. نحاول أن نلعب بالطريقة المناسبة».

وفي تورونتو، اكتسح «رابتورز»، نظيره «ديترويت بيستونز» 142 – 113، وحقّق «رابتورز» رقماً قياسياً في تاريخ النادي بـ44 تمريرة حاسمة، ليُلحق بـ«ديترويت» خسارته الـ11 توالياً.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى