أخبار العالم

«الشرق الوثائقية» تطلق النسخة الأولى من جائزتها السينمائية


نحو دعم صناعة الأفلام الوثائقية وتشجيع المواهب المحلية والإقليمية الواعدة، أطلقت «الشرق الوثائقية»، القناة المجانية متعدّدة المنصّات باللغة العربية، النسخة الأولى من جائزتها السينمائية، وذلك خلال حفل توزيع جوائز الدورة الثالثة من «مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي»، الذي استضافه فندق الريتز كارلتون في جدة.

المخرجة كوثر بن هنية سعيدة بحصول «بنات ألفة» على الجائزة (الشرق الأوسط)

وتأتي هذه الخطوة استجابة لخطّة القناة الوثائقية التي أطلقتها المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام مؤخراً، الرامية إلى تقديم محتوى أصلي إلى جانب المحتوى المرخّص الذي يتم شراؤه، كما يأتي إطلاق الجائزة بما ينسجم مع التزام القناة بدعم صناعة الأفلام الوثائقية وتشجيع المواهب الطموحة والواعدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عبر توفير منصّات مبتكرة لعرض إنتاجاتهم.

شارك في النسخة الأولى ثلاثة أفلام من العراق، هي: «إخفاء صدام حسين»، و«جمال العراق الخفي»، و«جميعنا معاً: قصة دالكورد»، ومن تونس شارك فيلم «بنات ألفة»، ومن المغرب «كذب أبيض»، ومن ليبيا «دونغا». في حين شارك فيلم «كأس 71» من بريطانيا، ومن آيرلندا شارك فيلم «في ظلال بيروت».

ويحكي الفيلم الفائز «بنات ألفة» للمخرجة التونسية كوثر بن هنية، رحلة الألم وانعكاسها على أم وبناتها الأربع في مجتمع عانى من تبعات التطرف والإرهاب. وتميز الفيلم بلغة سينمائية متجددة في إزالة الحدود والمفاهيم بين الروائي والوثائقي، واستطاعت المخرجة أن تمزج الواقع بالخيال في هذا العمل المستوحى من قصة حقيقية.

وقال محمد اليوسي، مدير قناة الشرق الوثائقية: «سعداء بالإعلان عن النسخة الأولى من جائزة الشرق الوثائقية على هامش مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في نسخته الثالثة»، مشيراً إلى أن الجائزة «تعدّ الأولى من بين عدة مبادرات يخططون لإطلاقها في وقت لاحق، لتكريم صنّاع الأفلام الموهوبين ومكافأتهم، ودعم صناعة السينما في المنطقة».

المخرجة التونسية كوثر بن هنية (الشرق الأوسط)

ولفت اليوسي إلى أن أهم ما يميّز «الشرق الوثائقية» هو «قدراتها الإنتاجية الداخلية المتخصصّة التي ستوفّر لجمهورها إمكانية متابعة الأفلام الوثائقية الحصرية من المنطقة».

من جهتها، أكدت شيفاني بانديا مالهوترا المديرة التنفيذية لمؤسسة المهرجان، أن إطلاق «جائزة الشرق الوثائقية» يُكسب الدورة الثالثة من المهرجان أهمية إضافية، لا سيما أن المؤسّستين معنيّتين بشكل أساسي بتمكين فن رواية القصص ودعم صناعة الأفلام.

وعن الفيلم الفائز، قالت بانديا: «أهنّئ المخرجة التونسية كوثر بن هنية على حصدها الجائزة الأولى. خصوصاً أننا احتفينا خلال العام الحالي بالمرأة المبدعة إخراجاً وتمثيلاً وكتابةً».

كوثر بن هنية تحتفي بالجائزة (الشرق الأوسط)

وتسعى قناة «الشرق الوثائقية» إلى تصدّر المشهد بصفتها أوّل مصدر للأفلام الوثائقية التي تكشف خبايا عناوين الأخبار وكل التفاصيل الكامنة وراء الأحداث التي تعيشها المنطقة والعالم، عبر اعتمادها العمق والدقّة والمهنية والتنوّع بين السياسة، والاقتصاد، والأعمال، والتاريخ. وأيضاً عبر استثمارها أحدث التقنيات في هذه الصناعة، وأبرز الرؤى والتحليلات.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى