أخبار العالم

الشرطة الفرنسية تقتحم حرمين جامعيين وتفرق اعتصامات طلابية دعما لفلسطين


وفرقت الشرطة الفرنسية، الجمعة، عشرات الطلاب المحتجين في مبنى معهد باريس للدراسات السياسية. كما اقتحمت حرم جامعة ساينس بو وطردت الطلاب الذين نظموا اعتصامًا احتجاجًا على الحرب الإسرائيلية على غزة.

وتدخلت شرطة باريس لتفريق المتظاهرين في المعهد بعد تجمعهم احتجاجا على الحرب على غزة.

ورفع الطلاب العلم الفلسطيني ورددوا هتافات مساندة للفلسطينيين في قطاع غزة الذين يواجهون الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ أكثر من نصف عام.

وشوهد العشرات من عناصر الشرطة يطوقون موقع المتظاهرين، ويقفون على البوابات الرئيسية للمعهد الذي أغلقته إدارة الجامعة ولجأت إلى الدراسة “عن بعد”.

جامعة العلوم بو

وفي سياق متصل، اقتحمت الشرطة الفرنسية جامعة ساينس بو العريقة وسط باريس، اليوم الجمعة، وطردت الطلاب الذين نظموا اعتصاما احتجاجا على الحرب الإسرائيلية على غزة.

وأغلقت الجامعة أبوابها يوم الجمعة وسط تواجد أمني مكثف حول المبنى الرئيسي.

وذكر أحد الطلاب أنه كان واحداً من نحو 70 طالباً اعتصموا في الجامعة أمس الخميس، وأمضوا الليل هناك.

وقال متحدث باسم الجامعة قبل تدخل الشرطة إن معهد العلوم السياسية يسعى للتوصل إلى “حل تفاوضي لإنهاء الأزمة” مع طلابه، وإن بعض فروعه في ريمس ولوهافر وبواتييه تأثرت أيضا بالاحتجاجات.

وقال طالب تحدث باسم المتظاهرين إن رئيس جامعة ساينس بو رفض أمس الخميس مطالب المتظاهرين بمراجعة علاقات الجامعة مع الجامعات الإسرائيلية، مما دفع المتظاهرين إلى مواصلة حركتهم، وبدأ شخص واحد على الأقل إضراب عن الطعام.

ويأتي ذلك امتدادًا للاحتجاجات الطلابية في عشرات الجامعات الأمريكية والأوروبية، احتجاجًا على الحرب الإسرائيلية على غزة، والتي تعرض الكثير منها لمداهمات الشرطة.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، معظمهم من الأطفال والنساء، ودماراً واسعاً ومجاعة أودت بحياة أطفال وشيوخ، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل حربها رغم صدور قرار مجلس الأمن بوقف القتال فورا، ورغم طلب محكمة العدل الدولية اتخاذ إجراءات فورية لمنع “الإبادة الجماعية” وتحسين الوضع الإنساني في غزة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى