أخبار العالم

الشرطة الفرنسية تعتقل عالما سياسيا مؤيدا لغزة بتهمة “دعم الإرهاب”


أعلن المحامي رفيق شيخات، الثلاثاء، أن الشرطة الفرنسية اعتقلت الخبير السياسي فرانسوا بورغات، أحد أنصار قطاع غزة المحاصر، بتهمة “الدفاع عن الإرهاب”، مؤكدا أن “مكان الأكاديمي ليس في مركز شرطة”.

وقال شكات، في منشور له على منصة “إكس”، إن الشرطة اعتقلت بورغا في مدينة إيكس أون بروفانس جنوبي فرنسا “على أساس أنه يدعم الإرهاب”، مستنكرا هذه الخطوة.

وأضاف المحامي في تصريحات صحفية أن المنظمة اليهودية الأوروبية تقدمت بشكوى ضد بورجا، الخبير في شؤون العالم العربي والإسلاموفوبيا، بسبب إعادة نشر منشور على منصة X في 2 يناير الماضي.

وأوضح أن “بورغا يقدم إجابات صادقة بناء على منصبه كباحث والكتب التي ألفها”، مضيفا أنه “تم الاستماع إليه في مجلس الأمة ومجلس الشيوخ والمحكمة الجنائية… وطرحت عليه أسئلة حول الصراع”. (في غزة) ومنحه الفرصة للتعبير عن رأيه”.

وقد أعرب بورغات علناً عن دعمه لغزة في مناسبات مختلفة، وقال في منشور على موقع X في وقت سابق من هذا العام إنه يكن “احترام وتقدير لقادة حماس أكثر بكثير من قادة إسرائيل”. كما انتقد موقف فرنسا من الحركة، واصفا إياها بـ”الاستسلام للسياسة الأمريكية والإسرائيلية”.

وسبق أن استدعت الشرطة الفرنسية بورغات لاستجوابه نهاية يونيو/حزيران الماضي بتهمة “تمجيد الإرهاب”.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة، بدعم أميركي، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، أكثر من 126 ألف قتيل وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 10 آلاف مفقود وسط دمار واسع ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

وتواصل تل أبيب الحرب، متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي الداعيين إلى وقف فوري لها، وأوامر محكمة العدل الدولية باتخاذ إجراءات لمنع أعمال الإبادة الجماعية وتحسين الوضع الإنساني الكارثي في ​​القطاع.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى