أخبار العالم

الشرطة الإسرائيلية تعتقل محاضرا في الجامعة العبرية بتهمة التحريض على العنف


اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، الخميس، البروفيسورة نادرة شلهوب كيفوركيان، المحاضرة في الجامعة العبرية بالقدس، بتهمة التحريض على العنف.

وقالت صحيفة “معاريف” العبرية، إنه تم نقل البروفيسورة نادرة شلهوب كيبوركيان إلى مركز شرطة هاريل بشبهة التحريض.

أصدر “التجمع الطلابي الديمقراطي” بيانا، مساء الخميس، استنكر فيه اعتقال شرطة الاحتلال للأستاذة نادرة شلهوب كيفوركيان، معتبرا هذا الاعتقال “سلوكا ميليشياويا وجزءا من العقلية الانتقامية والدموية التي تنتهجها القيادة السياسية في إسرائيل تجاه كل من الصوت المناهض للحرب، والموقف الأخلاقي والإنساني ضد الجرائم المرتكبة بحق الفلسطينيين في قطاع غزة”.

وذكر أن اعتقال البروفيسور نادرة يؤكد “زيف ديمقراطية إسرائيل التي تغنت بها على مر السنين، وأنها دولة فصل عنصري تضطهد كل عربي وفلسطيني بسبب مواقفها التي تعتبر أساس الحريات الأساسية في فلسطين”. في أي مكان عادي في العالم، وتتفشى في اضطهادها للأكاديميين والطلاب الفلسطينيين في الجامعات بسبب ما تفعله”. ويحملون القيم الأخلاقية والوطنية ويعبرون عن رأيهم الوطني والأخلاقي والإنساني تجاه شعبهم وقضيته.

وفي مارس، قالت القناة 13 إن الجامعة العبرية في القدس علقت يوم الثلاثاء عمل المحاضرة البروفيسورة نادرة شلهوب كيفوركيان، بسبب تصريحاتها العلنية ضد إسرائيل.

وبحسب القناة 13 العبرية، قالت نادرة شلهوب كيفوركيان في بث صوتي، “يجب إبادة الصهيونية… إسرائيل ترتكب إبادة جماعية”.

ونفى البروفيسور أيضا جريمة الاغتصاب التي ارتكبتها حماس في 7 أكتوبر، قائلا إن “إسرائيل تكذب دائما”، بحسب القناة 13.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى