أخبار العالم

الشرطة الأمريكية تقتحم جامعة كولومبيا وتعتقل متظاهرين مؤيدين للفلسطينيين


اقتحمت شرطة نيويورك حرم جامعة كولومبيا واعتقلت العشرات من الطلاب المؤيدين لفلسطين. وأخلت الشرطة الأمريكية بالقوة محيط قاعة هاميلتون من المتظاهرين والصحفيين، حيث اعتصم الطلاب والأساتذة في الجامعة، للمطالبة بوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

اقتحمت شرطة نيويورك حرم جامعة كولومبيا فجر الأربعاء، واعتقلت العشرات من الطلاب المؤيدين لفلسطين.

وأخلت الشرطة الأمريكية محيط قاعة هاملتون بالقوة من المتظاهرين والصحفيين، حيث نظم الطلاب والأساتذة اعتصاما في الجامعة مطالبين بوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

بينما قالت الرابطة الأمريكية لأساتذة الجامعات فرع جامعة كولومبيا، إن قيادة الجامعة تتحمل مسؤولية ما قد يحدث.

وقالت جامعة كولومبيا إنها تأسف لأن المتظاهرين اختاروا تصعيد الوضع من خلال أفعالهم، مؤكدة أنه لم يكن أمامها خيار آخر بعد احتلال قاعة هاميلتون وتخريبها.

وفي 18 إبريل/نيسان، بدأ الطلاب الرافضون للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة اعتصاماً في حرم جامعة كولومبيا في نيويورك، مطالبين إدارتها بوقف تعاونها الأكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية وسحب استثماراتها في الشركات الداعمة للاحتلال. من الأراضي الفلسطينية.

ومع تدخل قوات الشرطة واعتقال العشرات من الطلاب، اتسعت حالة الغضب وامتدت المظاهرات إلى عشرات الجامعات في الولايات المتحدة، من بينها جامعات رائدة مثل هارفارد، وجورج واشنطن، ونيويورك، وييل، ومعهد ماساتشوستس. للتكنولوجيا، وكارولينا الشمالية.

ولاحقا اتسعت الحركة الطلابية غير المسبوقة الداعمة لفلسطين في الولايات المتحدة لتشمل جامعات في دول مثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا وكندا والهند، والتي شهدت جميعها تظاهرات تأييدا لنظيراتها في الجامعات الأمريكية ومطالبة بوقف الحرب على غزة ومقاطعة الشركات التي تزود إسرائيل بالسلاح





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى