أخبار العالم

السعودية تسعى لاستقطاب عدد أكبر من السياح الأوروبيين بعد استقبال نحو مليون منهم العام الماضي



شهد معرض برلين للسياحة، الذي استضافته العاصمة الألمانية على مدى 3 أيام، مشاركة عربية واسعة، في عام توقع فيه مجلس السياحة والسفر العالمي أن يكون «عام الازدهار» في السياحة بعد عام من التعافي شهده 2023، إثر 3 سنوات شهدت تراجعاً كبيراً في السياحة بسبب وباء «كورونا».

وشاركت السعودية التي تسعى لجذب أعداد كبيرة إضافية من السياح الأوروبيين، بجناح واسع عرضت فيه منتجاتها التراثية ومقاصدها الثقافية والتاريخية والسياحية مثل العلا والبحر الأحمر. ووقّعت كذلك على عدة اتفاقيات لإضافة رحلات جوية بين دول أوروبية ومدن سعودية.

وترأس وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب الوفد السعودي للمعرض الأكبر من نوعه في العالم، وزار الجناح حيث اطلع على أقسامه المختلفة وتذوق المنتجات السعودية المعروضة التي كانت تقدم للزوار من حلويات ومأكولات تقليدية وتمور، إضافة إلى منتجات مختلفة.

وضمّ المعرض كذلك سيارة سباق «فورمولا وان» استخدمت في السباق الذي استضافته جدة عام 2021 حيث أتيحت للزوار تجربة قيادتها بالتكنولوجيا الافتراضية.

وقال الوزير الخطيب، خلال جولته في الجناح السعودي، إن المشاركة في المعرض هدفها «ترسيخ مكانة وريادة المملكة على خريطة السياحة العالمية، وتعزيز جهود منظومة السياحة السعودية وشركائها من القطاع الحكومي والخاص، من أجل مواصلة نمو وتطور واستدامة القطاع السياحي السعودي».

وأضاف: «نحن فخورون بتحقيق أحد مستهدفات القطاع السياحي المتناغمة مع (رؤية السعودية 2030)، بالوصول إلى 100 مليون سائح سنوياً، وذلك قبل 7 أعوام من موعدها المقرر، ومعها تم رفع سقف الطموح نحو آفاق جديدة للوصول إلى 150 مليون سائح سنوياً بحلول عام 2030».

وعبّر الوزير عن فخره «لما تمثله الحفاوة السعودية وثقافة الترحاب وإكرام الضيف المشهودة عن الشعب السعودي الأصيل، وهي واحدة من أهم مقومات السياحة السعودية، التي نسعى لإبرازها وترسيخها في كل الأوقات والوجهات والمنتجات».

من جهته، قال المتحدث الرسمي للهيئة السعودية للسياحة، عبد الله الدخيل، إن المشاركة السعودية هذا العام في المعرض أكبر من العام الماضي حين حازت السعودية على جائزة أفضل جناح من قبل اللجنة المنظمة.

وأضاف: «هذا العام، مع 55 شريكاً، بزيادة بنسبة 15 في المائة في عدد الشركاء مقارنة بالعام الماضي، جئنا لإبرام الصفقات وتوقيع العقود لجلب سياح أكبر من الأسواق الأوروبية».

وأعلن عن توقيع اتفاق بين طيران «فلاي ناس» وبرلين لإطلاق رحلة جوية مباشرة من العاصمة الألمانية لجدة تبدأ العمل في سبتمبر القادم، إضافة إلى التوقيع مع عدد من الدول الأوروبية «لأن هناك طلباً متزايداً على زيارة السعودية»، بحسب ما قال.

وعدّ الدخيل أن «السعودية حققت أرقاماً مميزة في استقطاب السياح من أوروبا العام الماضي، إذ زارها أكثر من 950 ألف سائح من أوروبا بزيادة 65 في المائة عن عام 2022، ومن ألمانيا تحديداً زيادة بنسبة 61 في المائة».

وأضاف أن هذا «يأتي هذا في وقت احتفلت فيه المملكة باستقبال 100 مليون سائح في عام 2023 وهذا كان هدفنا في العام 2030»، معبراً عن أمل المملكة «باستمرار استقطاب السياح من أوروبا وباقي دول العالم».

وتأتي هذه المشاركة في وقت يشهد فيه القطاع السياحي السعودي نمواً متسارعاً، حيث ارتفع عدد السياح الوافدين بمعدل 56 في المائة في عام 2023، مقارنة بعام 2019، كما أن المملكة ترتبط حالياً بـ36 مدينة أوروبية، ومن المتوقع إطلاق أكثر من 10 مسارات جديدة خلال العام الحالي 2024، وذلك نظير التوسع في الشراكات الاستراتيجية مع أهم شركات الطيران الدولية، ومنها «ITA Airways وLOT Polish».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى