أخبار العالم

الرياض وصفته بـ”الجريمة البشعة” وباريس طالبت بفتح تحقيق.. تنديد عربي ودولي بقصف مستشفى في غزة



أثار القصف الذي استهدف الثلاثاء مستشفى المعمداني الأهلي بغزة وأسفر عن مئات القتلى تنديدا واستنكارا عربيين ودوليين، إذ حذرت دول ومنظمات من أن يؤدي ذلك إلى “كارثة إنسانية” وأن يدخل الحرب مرحلة خطيرة. في هذا السياق، قال الملك الأردني ووزارة الخارجية القطرية إن الهجوم يعتبر تصعيدا خطيرا في مسار المواجهات وينذر بعواقب وخيمة على أمن واستقرار المنطقة، فيما وصفته السعودية بأنه “جريمة شنيعة”. من جهته، ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالقصف معتبرا أن “لا شيء يمكن أن يبرر استهداف مدنيين”. وفيما حملت حماس إسرائيل مسؤولية الهجوم قالت الدولة العبرية إن القصف ناجم عن صاروخ ضل طريقه أطلقته حركة الجهاد الإسلامي.

نشرت في:

4 دقائق

توالت ردود الفعل العربية الدولية المنددة بقصف المستشفى الأهلي العربي بغزة الثلاثاء ماأسفر عن مقتل مئات المدنيين، إذ أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “أحدث مثال للهجمات الإسرائيلية الخالية من أبسط القيم الإنسانية” داعيا “البشرية جمعاء إلى التحرك لوقف هذه الوحشية غير المسبوقة في غزة”

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال إن استهداف المنشآت المدنية في غزة ينتهك القانون الدولي فيما أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس “تدين منظمة الصحة العالمية بشدة الهجوم” على المستشفى.

 

اقرأ أيضا🔴 مباشر: السيسي يجدد رفضه لتهجير الفلسطينيين والصحة العالمية تحذر من خروج الوضع في غزة عن السيطرة

 

من جهته، حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني من أن الحرب بين إسرائيل وحماس “دخلت مرحلة خطيرة ستجر المنطقة إلى كارثة لا تحمد عقباها”.

الرئيس الفلسطيني وصف من جانبه استهداف مستشفى غزة “مذبحة حرب بشعة” لا يمكن السكوت عنها.

واعتبرت القاهرة أن “هذا القصف المتعمد لمنشآت وأهداف مدنية يشكل انتهاكا خطيرا لأحكام القانون الدولي والإنساني “فيما وصفته السعودية بأنه “جريمة شنيعة”.

من جهته طالب الأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط “الغرب بوقف هذه المأساة فورا” واعتبرت قطر ما حصل “مجزرة وحشية”.

ودعت الإمارات وروسيا إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن الأربعاء، بحسب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة.

أما حزب الله اللبناني فدعا إلى “يوم غضب لا سابق له” الأربعاء ضد إسرائيل وزيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لها.

وإذا لم يأت بايدن على ذكر مصدر القصف الذي طال المستشفى فقد قدم تعازيه إثر فقدان “الأرواح البريئة” متمنيا “الشفاء العاجل للجرحى”.

وفي عمان حاول عشرات المتظاهرين اقتحام السفارة الإسرائيلية فيما تجمّع مئات المتظاهرين مساء الثلاثاء أمام مقر السفارة الفرنسية في العاصمة التونسية هاتفين “الفرنسيون والأمريكيون هم حلفاء الصهاينة”.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس وصف القصف بأنه “مرعب”، وفق منشور له على منصة إكس. فيما نددت منظمة الصحة العالمية بالهجوم وقالت إنه “غير مسبوق في نطاقه”.

وفي سياق شجب الهجوم على المؤسسة الصحية، ندد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بالقصف وحذر من أن “لهيب القنابل الأمريكية-الإسرائيلية” سوف “يلتهم إسرائيل قريبا”. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “إرنا” عن رئيسي قوله إن “لهيب القنابل الأمريكية-الإسرائيلية التي ألقيت هذا المساء على الضحايا الفلسطينيين الجرحى في مستشفى المعمداني في غزة، ستلتهم الصهاينة قريبا”.

من جانبه قال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد إن إسرائيل تقف وراء الهجوم واتهمها بارتكاب “جريمة حرب”، فيما ندد المفوض الأعلى للأمم المتّحدة لحقوق الإنسان فولكر تورك بالقصف “المرفوص تماماً” الذي استهدف مساء الثلاثاء مستشفى في غزة.

يذكر أن قصف مستشفى الأهلي العربي في مدينة غزة خلف مئات القتلى الثلاثاء. وفيما حملت حركة حماس إسرائيل المسؤولية عنه، اتهمت الدولة العبرية حركة الجهاد الإسلامي بإطلاق صاروخ ضل طريقه وأصاب المستشفى.

وقال الجيش الإسرائيلي الأربعاء إن لديه “أدلة” على مسؤولية حركة الجهاد الإسلامي في “الانفجار” في المستشفى في غزة.

وأكدت السلطات الصحية في غزة التي تسيطر عليها حماس أن القصف الذي طال مستشفى الأهلي العربي أدى إلى مقتل نحو 200 إلى 300 شخص، فيما قالت حماس في بيان إن عدد القتلى بلغ 500 شخص.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى